Advertisements

الصلح بين ريهام حجاج ومخرج مسلسلها والعمل لم يتوقف

بوابة الفجر
Advertisements


مؤخرا نفت الفنانة ريهام حجاج توقف مسلسلها «كل ما نفترق» بعد خلافها مع المخرج كريم العدل مخرج المسلسل، وهى الأزمة التى اشتعلت مؤخرا بعد إعلان العدل انسحابه، بسبب تدخلات حجاج فى كل كبيرة وصغيرة فى العمل مما يضر أحيانا بسياق الأحداث، وهو ما جعل فريق العمل يشعرون بالاستياء من الأمر، ويقررون الانسحاب، لكن منتج العمل احتوى الموقف وقام بإصلاح الأمور بين ريهام حجاج وبين مخرج مسلسلها خاصة أنه لا يزال العديد من الحلقات لم يتم تصويرها ولرغبته فى الانتهاء من التصوير بحسب الجدول الزمنى الذى تم تحضيره منذ البداية. تدور أحداث «كل ما نفترق» فى إطار درامى ممزوج بالتشويق، حيث شقيقتان توأم، إحداهما تزن الأمور بالحكمة والعقل، والأخرى مختلفة تماما مندفعة وتميل إلى التمرد، تقع لهما العديد من المفارقات التى تؤثر فى حياتهما.

ويشارك إلى جانب ريهام حجاج كل من أحمد فهمى، وعمرو عبد الجليل، وطارق عبد العزيز، وأيتن عامر، ورانيا يوسف، ورحاب الجمل، وسلوى خطاب، وأحمد صيام، وهو من تأليف ورشة محمد أمين راضى، وإخراج كريم العدل.

Advertisements