Advertisements

بتكلفة تجاوزت 50 مليون جنيه.. إطلاق 7 تطبيقات ذكية لإنجاز الخدمات الحكومية

بوابة الفجر
Advertisements

اتجهت الدولة فى السنوات الأخيرة لإطلاق عدد من التطبيقات الإلكترونية الذكية التى تسهل إنهاء العديد من الإجراءات الحكومية، ومع تفشى فيروس كورونا ازداد الإقبال على إنجاز المهام عن بعد فى غضون دقائق قليلة.

ومؤخرًا أطلقت وزارة البترول تطبيق «موب ستيشن» الذى يستهدف مساعدة السائقين على معرفة أقرب محطة وقود، وأيضاً التى يتوفر بها وقود80 أو 90.

ودشنت وزارة التربية والتعليم تطبيق «اسأل معلم» الذى يتواصل من خلاله طلاب المرحلة الإعدادية وحتى الثانوية مع أكثر من 5 آلاف مدرس على مستوى الجمهورية فى كافة المواد، بغرض الاستفسار عن معلومة أو شرح سؤال بالفيديو أو بالصوت أو عن طريق الدردشة.

وقال المهندس على التميمى، مسئول قطاع التسويق بشركة «المشرق» المطورة للتطبيق، إنه تم إطلاق المرحلة الأولى بنهاية العام الماضى بتكلفة مليون و200 ألف جنيه، على أن تكون المرحلة الثانية استثمارية بمقابل مادى رمزى، مؤكدًا أن أكثر من 10 آلاف مستخدم استفادوا من التطبيق حتى الآن.

وكانت وزارة العدل قد أطلقت أبلكيشن «أرغب فى عمل توكيل» الذى يعمل على حل أزمة التكدس بمكاتب الشهر العقارى بتكلفة 12 مليون جنيه ونصف المليون، حسبما أفاد محمد الحسينى، مدير شركة «تيك فور لايف» المسئولة عن التصميم، والذى أكد أن أكثر من 15 ألف مستخدم استفادوا من التطبيق حتى الآن.

ويحدد التطبيق أقرب مكتب وعدد المتواجدين فى كل فرع، مع تحديد ما إذا كانت الخدمة مميكنة أم تقليدية بما يسمى «الشباك الواحد»، إلى جانب عمل التوكيل الرقمى.

كما دشنت وزارة الكهرباء، تطبيق «شعاع» لقراءات العداد الذكية، بغرض مساعدة المواطنين على قراءة العدادات، ومعرفة الاستهلاك والتكلفة المطلوبة مع إمكانية السداد إلكترونيًا، واستفاد من التطبيق 100 ألف مواطن خلال 4 أشهر.

وقال ماجد حسنى، مدير البرمجة بشركة شعاع للخدمات العامة، المسئولة عن تدشين الأبلكيشن، إن تكلفته بلغت 6 ملايين و 200 ألف جنيه تقريبًا.

وأكد محمد المعيا، مسئول التسويق بشركة «إ-فاينانس» المسئولة عن تطبيق «معاشى» الذى أطلقته وزارة التضامن الاجتماعى فى أبريل 2019، أن التكلفة وصلت حوالى 10 ملايين جنيه.

ويسهل الأبلكيشن على المواطنين معرفة أقرب ماكينة لصرف المعاش، إلى جانب مواعيد صرفه، فضلًا عن إمكانية تحويل جزء من قيمة المعاش عن بعد لسداد فواتير مثل الكهرباء أو المصروفات التعليمية. وفيما يتعلق بتطبيق «صحة مصر» الذى أطلقته وزارة الصحة فى مايو الماضى، قال أحمد طالب، مسئول قطاع البرمجة بشركة «فروشيال» أحد العاملين على تصميم الأبلكيشن، إن التكلفة بلغت 15 مليون جنيه، ويقوم التطبيق بالتواصل مع المستشفيات وحصر أماكن العزل والإبلاغ عن حالات الإصابة، إلى جانب فيديوهات الموشن جرافيك التوعوية التى تجاوز عددها 90 مقطعاً وصلت تكلفتها منفردة إلى مليون ونصف المليون جنيه.


Advertisements