مى سمير
كتب
مى سمير
Advertisements

مى سمير تكتب: كل الرجال خائنون

Advertisements

ساندرا بولوك انفصلت عن زوجها بعد 5 سنوات بسبب خيانته.. وجينيفر أنيستون لعبت بطولة أشهر قصة خيانة فى هوليوود

هالى بيرى رفضت التحدث للصحافة رغم خيانات بينيت المتكررة لها

والد المغنية الشهيرة ريهانا يبيع معلومات حول حياتها الشخصية للصحافة

هالى بيرى أدمن زوجها العلاقات العاطفية فطلبت الطلاق

دائما ما يقال «المشاهير هم بشر مثلنا تماما»، ويبدو أن هذه الجملة صحيحة إلى حد كبير، قد يكون المشاهير تحت الأضواء طوال الوقت ولديهم أموال أكثر من بقيتنا، لكنهم ما زالوا بشرًا و لديهم علاقات عاطفية لا تخضع لمعايير الشهرة أو الثراء والجمال بل لمعايير النفس البشرية للرجال التى يبدو أن الخيانة هى جزء من تكوينها. 

 يمكن أن يكون التسامح صعبًا، ولكنه يكون أكثر صعوبة عندما يخونك شخص قريب منك بطريقة لم تكن تتوقعها أبدا، ويزداد الأمر صعوبة عندما تتم هذه الخيانة تحت أنظار العالم، جميلات السينما العالمية تعرضن للخيانة من شركاء حياتهم، ولم تكن هذه الخيانة سببا فى انهيار العلاقة فقط ولكن أيضا مصدر للكثير من الإحراج العالمى والتعرض للانتقادات. 

1- جينيفر لوبيز

جينيفر لوبيز هى واحدة من أجمل نساء العالم وأكثرهن شهرة ونجاحًا، وعلى الرغم من ذلك تذوقت طعم الخيانة كثيرا، لعبت جينيفر وخطيبها أليكس رودريجيز بطولة أحدث الفضائح العاطفية التى هزت عالم المشاهير، خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع، شارك نجم البيسبول الأمريكى المتقاعد، 45 عاما، سلسلة من الصور ومقاطع الفيديو على انستجرام من الفترة التى قضاها فى جمهورية الدومينيكان، حيث سافر من أجل لم شمله مع لوبيز بعد أن أكدا للصحافة فى بيان أن علاقتهما تمر بمرحلة حساسة، كانت لوبيز، 51 عاما، فى الجزيرة الاستوائية لتصوير فيلمها الكوميدى الرومانسى القادم Shotgun Wedding، قال مصدر لمجلة بيبول: «لقد عاد إلى جمهورية الدومينيكان فى نهاية هذا الأسبوع حتى يتمكن من قضاء بضعة أيام أخرى مع جينيفر».

انفصل الثنائى فى أعقاب فضيحة نجم البيسبول مع نجمة برنامج الواقع «ثوثيرن شارم» ماديسون ليكروى، فى يناير الماضى، اشتعلت النيران فى موقع تويتر بالتكهنات بعد أن تم الكشف خلال إحدى حلقات برنامج الواقع، عن مزاعم شديدة الخطورة تتعلق بخيانة رودريجيز لخطيبته جينيفر لزوبيز مع ليكروى إحدى بطلات برنامج الواقع. 

ثم كشفت ليكروى أنها كانت تتبادل الأحاديث عبر فيس تايم مع رودريجيز، لكنها أصرت على أنهما لم يلتقيا شخصيا، كما أكدت أن رودريجيز لم يخن جينيفر معها على الإطلاق وأن العلاقة بينهما لم تتخط حدود الصداقة. 

أكد مصدر مقرب من الثنائى لمجلة بيبول: «كانت فضيحة ماديسون ليكروى هى السبب فى انفصالهما فى النهاية، كانت هناك مشاكل بالفعل، لكن جينيفر كانت محرجة حقا من هذه الفضيحة».

على ناحية أخرى أكد أحد أصدقاء ليكروى، الذى يشارك أيضا فى بطولة برنامج الواقع، أن هناك «اتفاقية عدم إفشاء» موقعة بينها وبين رودريجيز.

2- ساندرا بولوك

بملامحها الناعمة وشخصيتها المرحة اكتسبت ساندرا بولوك لقب محبوبة الجماهير، ولكن النجمة التى وقع فى غرامها الملايين عرفت معنى الخيانة من أقرب الناس إليها، لم يعتقد أحد حقا أنها كانت فكرة جيدة عندما تزوجت النجمة السينمائية ساندرا بولوك من مقدم البرامج والممثل جيسى جيمس، لقد كانا زوجين غريبين، لكنهما بدا فى حالة حب، خاصة خلال الليلة التى فازت فيها ساندرا بجائزة أوسكار أفضل ممثلة عن فيلم The Blind Side، ثم بعد تسعة أيام فقط، أخبرها زوجها أنه كان على علاقة غرامية، انفصلا بعد خمس سنوات من الزواج.

فى كتابه «الأمريكى الخارج عن القانون»، تحدث جيمس عن خياناته المتعددة للنجمة الأمريكية الشهيرة، كتب جيمس: «لقد خدعت امرأة كنت أهتم بها بشدة وإذا كان هناك أى طريقة للتراجع عن أفعالى فسأفعل ذلك، لقد كانت ساندرا امرأة تثق فى القلب وهذا جعلنى أشعر بالذنب أكثر، لم تشك أبدا فى أى شىء». 

3- جينيفر أنيستون 

فى بداية القرن الواحد والعشرين ومع النجاح المدوى لمسلسل «الأصدقاء» الأمريكى، كانت بطلة المسلسل جينيفر أنيستون هى فتاة أحلام الملايين، لكن كما لعبت بطولة أشهر مسلسل فى تاريخ التليفزيون الأمريكى، لعبت جينيفر أيضا بطولة أشهر قصة خيانة فى هوليوود على مدار العقود الماضية. 

التقت جينيفر أنيستون مع براد بيت فى عام 1998، حظيت علاقتهما بتغطية إعلامية واسعة النطاق، وتزوجت بيت، بعد عامين من المواعدة، فى 29 يوليو 2000، فى حفل زفاف فخم لبضع سنوات، كان زواجهما يعتبر قصة نجاح نادرة فى هوليوود.

فى 7 يناير 2005، أعلنا انفصالهما، و تم الانتهاء مع إجراءات الطلاق فى 2 أكتوبر من نفس العام، أثناء إجراءات الطلاق كانت هناك تكهنات إعلامية مكثفة بأن بيت كان غير مخلص لأنيستون مع أنجيلينا جولى، التى شاركته فى بطولة الفيلم الشهير «السيد والسيدة سميث»، والتى بدأ مواعدتها بعد فترة وجيزة من الانفصال. 

4- بريدجيت مويناهان

كانت الممثلة وعارضة الأزياء بريدجيت مويناهان تواعد لاعب كرة القدم الأمريكى توم برادى لمدة ثلاث سنوات عندما تركها من أجل عارضة الأزياء الشهيرة جيزيل بوندشين، تضاعفت المأساة فى ظل حقيقة أن مويناهان كانت حاملًا فى ثلاثة أشهر بابنها فى ذلك الوقت، على الرغم من أنهما حافظا على علاقة متحضرة من أجل ابنهما، فقد تحدثت بريدجيت عن كيف أنها لم تخطط أبدا لأن تكون أما عزباء، وقالت لمجلة مور إنها لا تعتقد أن «أى فتاة تكبر وهى تحلم بأن تكون أمًا منفصلة وتتولى رعاية طفلها بمفردها»، وأضافت: «ولكن ليس هناك ثانية أشعر فيها بالأسف لإنجاب طفل بمفردى». 

5- ريهانا

أصبح العنف المنزلى بين كريس براون وريهانا معروفا للجميع عندما تم نشر صورة لإصابتها بعد مشاجرة فى عام 2009 لوسائل الإعلام، خيانات براون واعتدائه على ريهانا لم تكن المشكلة الوحيدة التى تعانى منها المغنية الشهيرة فى ذلك الوقت، لقد عانت النجمة الشهيرة من شكل مختلف من الخيانة والتى أتت تلك المرة من أقرب الأشخاص إليها وهو والدها.

فقد اكتشفت أيضا أن والدها رونالد فينتى كان يبيع معلومات حول حياتها الشخصية للصحافة، أخبرت ريهانا مجلة فوج أن والدها «ذهب إلى الصحافة وأخبرهم فقط بمجموعة من الأكاذيب». 

6- هالى بيرى

عندما تزوجت هالى بيرى من إريك بينيت، اعترف علانية بخيانته لها عدة مرات، ذهب الموسيقى إلى إعادة التأهيل بسبب إدمانه العلاقات العاطفية، وقفت بيرى فى البداية بجانب زوجها خلال رحلة العلاج، لكن لم يكن ذلك كافيًا لمنع الرجل من الخيانة، تقدمت هالى بيرى بطلب للطلاق، المشكلة أن بينيت قام برفع قضية ضد هالى بيرى وطالبها بدفع فواتيره القانونية إلى جانب دفع نفقة شهرية له، على الرغم من كل هذه الفضائح، حرصت النجمة السينمائية وملكة الجمال السابقة على عدم التحدث للصحافة بشأن مشاكلها الشخصية، ونادرا ما تعلق هالى بيرى عن خيانة بينيت المتكررة لها. 

7- شانيا توين

كانت المغنية الكندية شانيا توين متزوجة من روبرت لانج لمدة 15 عاما عندما اكتشفت أنه كان على علاقة غرامية مع صديقتها المقربة مارى آن، على الرغم من انهيار شانيا، إلا أنها تعاملت مع الطلاق بكرامة، وابتعدت عن دائرة الضوء خلال تلك الفترة العصيبة. المثير أن النجمة الشهير نجحت فى الانتقام بطريقتها الخاصة حيث ارتبطت فيما بعد بـ فريدريك ثيبالد الزوج السابق لصديقتها المقربة مارى آن. وتزوجت شانيا من ثيبالد فى حفل زفاف أنيق فى بورتوريكو. 

8- ريس ويذرسبون

على الرغم من شائعات الخيانة المستمرة، لم تكشف ريس ويذرسبون الكثير عن سبب انتهاء زواجها من الممثل ريان فيليب، على الرغم من الشائعات التى تفيد بأن فيليب كان يخون النجمة الشهيرة مع الممثلة آبى كورنيش، إلا أن ريس كانت حريصة على عدم الكشف عن أسباب الانفصال.

9- أوما ثورمان

كان الممثل الكوميدى إيثان هوك والنجمة السينمائية أوما ثورمان متزوجين لمدة ست سنوات عندما انفصلا، تقول الشائعات: إن هوك كان على علاقة مع مربية الأطفال، ريان شاووز، لم تؤكد ثورمان أبدا ما إذا كان هناك أى خيانة أم لا، وبدلا من ذلك أكدت أنها حريصة على بناء علاقة طيبة مع طليقها من أجل مصلحة أطفالهما. 

10- ماريا شرايفر

عندما اشتبهت الكاتبة ماريا شرايفر، والتى تنتمى لعائلة كينيدى الشهيرة،فى أن زوجها الممثل وحاكم كاليفورنيا السابق أرنولد شوارزينجر قد أنجب طفلًا غير شرعى مع مدبرة منزلها التى كانت تعمل لديها منذ فترة طويلة ميلدريد باينا، قررت أن تضع حدًا لشكوكها بمواجهة صريحة مع ميلدريد لتفاجئ بالأخيرة وهى تصاب بالانهيار وتركع على ركبتيها وهى تبكى وتعتذر، وفقا لباينا، تعاملت شرايفر مع الموقف بقدر مذهل من العزة والكرامة. منذ اندلاع الفضيحة، لم تتحدث شرايفر أبدا مع الصحافة حول ما حدث وأبقت الوضع سرا، على عكس زوجها السابق.

كل هذه القصص تؤكد أن الرجل الخائن سوف يخون حتى لوكانت شريكته فى الحياة هى واحدة من أكثر نساء العالم جمالا، ثراء، وشهرة، وكما تقول الحكمة الأمريكية: «الخيانة اختيار ليس خطأ، إذا سرقت امرأة أخرى رجلك، فلا يوجد انتقام أفضل من السماح لها بالاحتفاظ به».


Advertisements