Advertisements

خبير: " أتوقع طفرة كبيرة بقطاع السياحة والترفيه هذا العام "

عاصم منصور
عاصم منصور
Advertisements
قال عاصم منصور خبير أسواق المال ،  أنه لم يكن حدث نقل المومياوات حدثًا عاديًا يتميز بأداء رائع خطف أنظار العالم بل يعد رسالة واضحة وقوية على قوة ومتانة الدولة المصرية في التحدي للأزمات حالية، ففي الوقت الذي تتجه في العديد من الدول الأوروبية لإعادة فرض قيود الإغلاق بسبب زيادة أعداد الإصابات، جاء هذا الحدث ليضع مصر في مقدمة الدول التي قد تستفيد من عودة النشاط السياحي بقوة مع الاستمرار في توفير اللقاحات على مستوى العالم. 

وأوضح الخبير في تصريح خاص ل "الفجر" أن هذا الحدث يرتبط بأداء قطاع السياحة الذي تضرر كثيرًا بسبب أزمة كورونا، والذي تكبد خسائر بنحو 13 مليار دولار. 

والجدير بالذكر أن مصر تحقق عائدات تقدر في المتوسط بحوالي 11 مليار دولار سنويًا وبسبب أزمة كورونا تم تحقيق عائدات بلغت 2.5 مليار دولار فقط في 2020 ومع البدء في توفير اللقاحات سيستفيد القطاع السياحي بقوة هذا العام بعد التفات أنظار العالم لهذا الحدث والذي أعاد رسم ملامح الحضارة المصرية للأجانب مرة أخرىـ، بالإضافة الي أن أن مجلس الوزراء المصري قرر مد العمل بقرارات دعم القطاع السياحي والطيران لنهاية أكتوبر المقبل، كما تم الموافقة على مد العمل بالضمان المقدم من وزارة المالية بقيمة 3 مليارات جنيه لمبادرة البنك المركزى المصرى لدعم مصروفات الصيانة والتشغيل بالمنشآت الفندقية والسياحية حتى 31 ديسمبر. 

وتوقع خبير أسواق المال، أن تحقق مصر عائدات أعلى هذا العام من قطاع السياحة والذي إذا استمر في تلقي هذا الدعم فقد نعود إلى نتائج عام 2019 عندما حقق أعلى عائدات له عند 13.03 مليار دولار وأن يبلغ عدد السائحين 14 مليون سائح.
Advertisements