Advertisements

اليوم.. 3 اجتماعات لـ"محلية البرلمان" لمناقشة طلبات إحاطة

أحمد السجيني
أحمد السجيني
Advertisements
تعقد لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، 3 اجتماعات لها، اليوم الأربعاء، وذلك لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة المُقدمة من النواب بشأن بعض المشكلات الخاصة بدوائرهم، حيث يناقش الاجتماع الأول 3 إحاطة مُقدمة من النائب محمد نجيب وهي كالتالي:

الأول: عدم توصيل المرافق للعقارات والمنازل التي تقدم أصحابها للتصالح مع الوحدات المحلية، وتنتظر معاينة من اللجان المختصة، علمًا بأنه تم سداد المبالغ والرسوم المطلوبة للوحدات المحلية، وذلك بمحافظة الدقهلية.

الثاني: عدم استكمال وتشطيب مجمع المصالح الحكومية الذي بدأ تنفيذه عام 2010، وذلك بمدينة الجمالية - محافظة الدقهلية.

الثالث: عدم إنهاء الحيز العمراني لتوابع مركز الجمالية - محافظة الدقهلية الذي تم إعداده عام 2017، حيث إن الامتدادت للكتل السكنية القديمة غير موجودة بخرائط الحيز العمراني الحالية، بالرغم من البناء في ظل التصوير الجوي عام 1985.

كما تناقش اللجنة في اجتماعها، أيضًا، طلب الإحاطة المُقدم من النائبة مرفت عازر، بشأن سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتخصيص قطعة أرض لإنشاء محطة رفع صرف صحي بالبر الشرقي بميت غمر - محافظة الدقهلية.

وتناقش اللجنة في اجتماعها الثاني، طلب الإحاطة المُقدم من النائب محمد نجيب، بشأن عدم العدالة في توزيع الاعتمادات والميزانيات التي تم تخصيصها لكل من ديوان عام محافظة الدقهلية ومراكزها، مع توضيح نسب ومعايير توزيعها.

كما تناقش اللجنة في اجتماعها، ايضًا، طلب الإحاطة المُقدم من ذات النائب، بشأن معرفة الأسس والمعايير التي تم على أساسها اختيار 26 قرية بمحافظة الدقهلية للتطوير ضمن مبادرة "حياة كريمة"، فضلًا عن وجود قري أخري تحتاج للتطوير ولم يتم اختيارها.

وتناقش اللجنة في اجتماعها الثالث، طلب الإحاطة المُقدم من النائبة إيناس عبدالحليم، بشأن، إعلان وزارة التنمية المحلية عن هدم حدائق ( عروس النيل - هابي لاند - صباح الخير يا مصر)، فضلًا عن قصر ثقافة المنصورة التي تُعد بمثابة متنفس للمواطنين، وذلك لبناء أبراج سكنية وإدراية وتجارية، في حين أن المنطقة تعاني من مشاكل عديدة في البنية التحتية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements