Advertisements

حزب "المصريين": السيسي يضع مصر على أبواب عالم التحول الرقمي

بوابة الفجر
Advertisements



أشاد المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، بافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لمشروع المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة، مؤكدًا أن هذا المشروع خطوة نحو التحول الرقمي والميكنة والحوكمة، وهذه الخطوة من شأنها ضخ مزيد من الاستثمارات الجديدة وتسهيل الحصول على الخدمات في مختلف القطاعات والهيئات والمؤسسات.

وقال "أبو العطا"، في بيان اليوم الأربعاء، إن أهمية مجمع الوثائق المؤمنة تكمن في ضمان دقة وصحة البيانات بمختلف أنواع الوثائق، وفقًا لأعلى المعايير العالمية، موضحًا أن الرئيس السيسي حريص كل الحرص على التحول الرقمي؛ لما له من فوائد تعود على الفرد قبل المجتمع، وتم إلقاء الضوء على هذا الأمر في مختلف مؤتمرات الشباب والمنتديات التي نظمتها الدولة تحت رعاية رئيس الجمهورية خلال السنوات الأخيرة، واليوم يتم ترجمة ما تم الحديث عنه في هذه المؤتمرات.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن مشروع مُجمع الوثائق المُؤمنة يعمل على تنفيذ "الحوكمة" والعمل بشكل إلكتروني يوفر لكل قطاعات الدولة إحصاءات، وتطبيقات، وتقارير مناسبة لمتخذي القرار دون أي هامش خطأ، موضحًا أن القيادة السياسية حريصة على تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، فمن أبرز فوائد الحوكمة الإلكترونية أنها تُسرع إنجاز المهام؛ حيث أتاحت الهواتف الذكية والخدمات عبر الإنترنت إمكانية النقل الفوري لكميات كبيرة من البيانات في جميع أنحاء العالم.

وأوضح أن الحوكمة تُسرع إنجاز الخدمات، كما تُمكن الشركات والأفراد أيضًا من الحصول على المعلومات بشكل أسرع وفي أي لحظة من اليوم مقارنة بالماضي، وهذا يعنى ضخ مزيد من الاستثمارات سواء المحلية أو الأجنبية، علاوة على تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطن الذي يحظى باهتمام القيادة السياسية بصورة كبيرة خلال السنوات الأخيرة، واتضح ذلك جليًا من خلال العديد من المشروعات التي يتم تنفيذها والتي تستهدف المواطن في المقام الأول وعلى رأسها مبادرة "حياة كريمة".

وأشار إلى أن مشروع المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة سيُسهم بدوره في تخفيف الضغط على المواطنين والعاملين في كافة القطاعات، موضحًا أن الدولة المصرية تسعى جاهدة إلى أن تجعل نظام هذا المشروع يُضاهي الدول العظمى في التكنولوجيا والخدمات المقدمة للمواطنين داخل جميع قطاعات الدولة بشكل عام، كما يساعد على الحفاظ على سرية بيانات المواطنين؛ فضلًا عن توفير الوقت والجهد المبذول لاستخراج أي وثيقة للمواطن وسرعة استخراج الأوراق المطلوبة، فهو يساهم في القضاء على البيروقراطية والروتين والمحسوبية والرشاوى كأحد الأهداف المهمة التي تضعها مصر ضمن الأولويات في المرحلة الحالية والمستقبلية.

ولفت إلى أن الإصدارات المؤمنة والذكية تُسهم بدورها في الحد من التهرب الضريبي وعدم ضياع الحصيلة الجمركية، مشيرًا إلى أن مجمع الإصدارات الذكية والمؤمنة يعد أحد أهم إنجازات الدولة المصرية خلال السنوات الجارية؛ لما يضمنه من حلول متكاملة في تصنيع وإصدار كافة الوثائق والمحررات المؤمنة والذكية والأنظمة التكنولوجية الخاصة بها وقواعد البيانات البيومترية طبقا للمقاييس العالمية.

وأوضح أن المشروع يسعى إلى تحقيق أهداف الدولة في التحول الرقمى والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين بالاعتماد على قواعد بيانات سليمة ومؤمنة وتقديم الحلول التكنولوجية بمجالات الاصدار الذكى وتوفير دورة إنتاج متكاملة لكافة الوثائق والاصدارات الموثقة والذكية بداية من المواد الخام حتى المنتج النهائي والأنظمة الرسمية الخاصة به.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements