Advertisements

13 رسالة من السيسي في افتتاح مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية

بوابة الفجر
Advertisements

أدلى الرئيس عبدالفتاح السيسي بعدد من الرسائل الهامة خلال افتتاحه لمجمع الإصدارات المؤمنة والذكية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور عدد من الوزراء.

ويهدف المشروع إلى أن يكون المُجمع هو أداة الدولة فى دعم التحول الرقمى بشكل مميكن ومؤمن، ليؤدى لإحساس المواطن بتغيير في شكل الخدمات بشكل عام وميسر.

ويعمل المشروع على تنفيذ الحوكمة، والعمل بشكل إلكتروني ليوفر لكل قطاعات الدولة إحصاءات، وتطبيقات، وتقارير مناسبة لمتخذي القرار دون أي هامش خطأ.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز الرسائل التي أدلى بها الرئيس عبدالفتاح خلال افتتاح مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية:

- مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية يمثل نقلة كبيرة للحكومة الذكية.

- أراضى الدولة والأوقاف يجب أن يكون لها وثائق خاصة بها، من خلال تحقيق الدقة.

- صرفنا ما يقرب من مليار دولار لتنفيذ مجمع الوثائق المؤمنة، للاستفادة من هذا المجال الكبير.

- البيانات والمعلومات المؤمنة "كنز" وفى نفس الوقت "عورة"، من خلال الدقة فى إتاحة البيانات، والمجمع الجديد لديه القدرة على هذا الأمر.

- لما يكون لدينا معلومات كاملة عن أى مواطن.. كل جهة تطلع على الجزء الخاص به فقط من خلال البطاقة الخاصة.. ادخل على المستشفى، تشوف التاريخ الطبي للمواطن فقط، ولا يتم الاطلاع على باقى المعلومات الأخرى.

- الشهادات والوثائق التى تصدر من مجمع الخدمات يصعب ويستحيل تزويرها، بالإضافة إلى الجهد الذى تقوم به الدولة فى الحكومة الذكية بالعاصمة الإدارية.

- مجمع الوثائق هيضيف لبنة جيدة في إن إحنا نبقا واثقين في انفسنا.. ما دام الشهادة طلعت من المركز يبقا خلاص بنسبة 99.9 %.

- احتفال المومياوات الملكية رسالة للعالم بأن الدولة دى من زمان قوى أيام لما كانت المياة بتنزل محدش كان بيمنعها.


- الدولة تعمل على تعظيم الاستفادة من المياه، حيث تم إنشاء محطة تحلية فى منطقة الحمام لتحقيق الاستفادة من المياه.

- آية "وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل"، الناس فاكرها القوة العسكرية بس، لكنه القوة الاقتصادية والثقافية والفكرية والمعنوية ده كله إعداد، الدولة مش قدرة عسكرية بس، دا قدرات متكاملة وبيسموها قوة الدولة الشاملة".

- أنا قلقت على الميه من 2011، مبقتش ارتاح ولا اقدر أطمن من 2011 تحديدا من 25 يناير عرفت إن هايبقى عندنا مشكلة كبيرة قوى.

- اللى حصل في 2011.. كان أول مدخل للتحدى المياه.. طب وبعدين.. أرمى مخالفات في ترعة سواء كانت مبطنة أو غير مبطنة.. مش بتقول أنك بتحبها وتخاف عليها.. أنت تقدر تحافظ على المياه لوحدك.. ولو كل واحد عمل كده هنقدر نحافظ على المياه.. لازم نخلى بالنا من كل نقطة مياه موجودة عندنا.

- موقف الدولة المصرية من مشروع سد النهضة كان موقفا مشرفا واحترمنا رغبة الشعوب في أن يكون لها شكلا من التنمية.
Advertisements