Advertisements

رئيس "خارجية الشيوخ" للفجر: نتائج قضية سد النهضة ستكون لصالح مصر في النهاية

بوابة الفجر
Advertisements
أشاد الدكتور عبدالحي عبيد، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والعربية والأفريقية بمجلس الشيوخ، بتصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن سد النهضة، مؤكدا أن الرئيس يسير على نهج واضح وصريح لا غبار عليه، لذلك نؤيده في كافة قراراته التي سيتخذها.

وقال "عبيد" في تصريح خاص لبوابة "الفجر": إننا ندعوا دائما وأبدا تدعوا إلى التنمية في إثيوبيا، ولكن دون المساس بحقوق مصر المائية، مستشهدا بتصريح الرئيس السيسي، خلال افتتاحه المجمع المتكامل لإصدار الوثائق المؤمنة والذكية، بأن المياه من صنع الله عز وجل "واللي عمله ربنا.. مش هيغيره بشر أبدًا"، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي يخطوا خطى عظيمة في قضية سد النهضة، وأن نتائجها ستكون لصالح مصر في نهاية المطاف بقيادة حكيمة.

وأضاف رئيس لجنة الشؤون الخارجية والعربية والأفريقية بمجلس الشيوخ بمجلس الشيوخ، أن نهر النيل ليس النهر الوحيد في العالم الذي يشترك بين دولتين، فهناك دول عديدة تشترك بينهم الأنهار، وبالرغم من ذلك تكون هناك علاقات طيبة وحب وتعاون بينهم، متابعا: "أتمنى أن تسير إثيوبيا على نهج هذه الدول التي لا تعترض حق المياه لاشقائها في الدول الأخرى، خاصةً وأننا تربطنا علاقات طيبة وود واحترام".

وتستعرض "الفجر" أبرز الرسائل الجديدة التي أدلى بها الرئيس عبدالفتاح السيسي عن إثيوبيا اليوم الأربعاء:

- إثيوبيا تحاول فرض سياسة الأمر الواقع، وهناك ارتفاع لحجم التكلفة التي تترتب على أي مواجهة أو صراع.

- مصر احترمت رغبة إثيوبيا في التنمية عبر المتاح لديها من مياه النيل، شريطة عدم المساس بمصالح مصر المائية.

- لا يجب الوصول لمرحلة "أنك تمس نقطة مياه من مصر" والتعاون والاتفاق أفضل بكثير من أي عمل آخر.

- جميع الخيارات مطروحة للتعامل مع أزمة سد النهضة وما حدث في 2011 كان هو المدخل لوجود تحدي لدينا في ملف المياه.

- أقول للأشقاء في إثيوبيا، يجب ألا نصل إلى مرحلة المس بالأمن المائي لمصر، لأن جميع الخيارات مطروحة، والتعاون بين الجانبين أفضل.

- لم أغير حديثي عن حق إثيوبيا بالتنمية لكن في إطار لا يمس حقوق مصر المائية.

- ننسق مع أشقائنا في السودان وسنعلن للعالم عدالة قضيتنا في إطار القانون الدولي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements