Advertisements

محلل اقتصادي: هناك فرص مستمرة لتحسين الوضع الاقتصادي في السودان

بوابة الفجر
Advertisements
قال المحلل الاقتصادي السوداني طه حسين، إنه من الحقائق المعروفة قبل ثورة أبريل المجيدة في السودان كانت البلاد في حالة أزمة وحتى الآن تواجه البلاد صعوبات كبيرة في الاقتصاد وتحقيق الضمان الاجتماعي لمواطنيها، موضحا أنه مع ذلك إذا لم يكن من الممكن تجنب ثورة وقتها فكان هناك فرص لتحسين الوضع الاقتصادي.

وأوضح فى بيان صحفى، أن وزير الاستثمار السوداني الهادي محمد إبراهيم يرى أن السودان مستمر في خلق فرص استثمارية للأعمال التجارية الدولية في مختلف المجالات بما في ذلك الزراعة وتطوير الأعمال الصغيرة والبناء العقاري لكن التغييرات الإيجابية مستحيلة بالنظر إلى وجود مشاكل اقتصادية للسكان السودانيين ومشكلة الفقر التي تطول جزء كبير من الشعب السوداني.

وأضاف أنه يجب التعامل مع حل مشاكل السودانيين العاديين في شكل دمج السكان المحليين في مشروعات اقتصادية واجتماعية جديدة، مشيرا إلى أنه في نهاية عام 2017 وبداية عام 2018 شارك عدد من رجال الأعمال الدوليين من روسيا في مثل هذه المشروعات بالتوازي مع تطوير مبادراتها الاستثمارية الخاصة التي عملت على تحسين حياة السودانيين العاديين وإيجاد حلول للمشاكل الاجتماعية الملحة.

وتابع المحلل الاقتصادي، أن المقترحات تتعلق في المقام الأول بالسكان المحتاجين في السودان وهم كبار السن والعائلات الكبير، موضحا أن الحكومة لديها مهمة دعم هذه الشرائح من السكان ووضع خطة للتسهيلات التي سيقدمها البنك المركزي، مشيرا إلى أنه بالتوازي مع ذلك أثيرت مسألة إنشاء منظمات مجتمعية متخصصة حيث يمكن للمقيمين المحتاجين التقدم لتلقي المساعدات كما أثار رجال الأعمال مسألة فرض الضرائب على تعدين الذهب غير المشروع ولائحته الإضافية لأن هذه المشكلة تسببت في تدفق كبير للأموال من البلاد في السنوات السابقة.
Advertisements