Advertisements

برلماني: مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية بوابة إلكترونية ضخمة لدعم الاقتصاد

بوابة الفجر
Advertisements
أشاد النائب حسام زكى،عضو اللجنة الإقتصادية بمجلس النواب، بافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، "مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية"، مشيرًا إلى أن المجمع صرح تكنولوجي عملاق فائق القدرات الفنية المتطورة في مجال تصنيع وإصدار الوثائق الثبوتية المؤمنة.

وأكد "زكي" فى بيان له، أت المشروع هو الأكبر والاحدث من نوعه في الشرق الأوسط وافريقيا، ويمثل قيمة مضافة كبيرة لدعم استراتيجية للتحول الرقمي التى بدأتها الدولة منذ سنوات.

وأشار عضو اقتصادية النواب، إلى أن مجمع إصدار الوثائق المؤمنة والذكية تضمن حوكمة إصدار وثائق الدولة بكل انواعها من رقم قومى لجوازات السفر، بجانب وثائق الأحوال المدنية المختلفة، والعقود الحكومية النموذجية، والشهر العقارى والبطاقات الذكية وغيرها من الوثائق.

وثمن عضو مجلس النواب، ما حققته الدولة خلال السنوات الماضية لتحقيق التحول الرقمي الذى يساهم فى دعم الخدمات المقدمة ليس فقط للمواطن ولكن أيضًا للمستثمرين ورجال الاعمال، مما يساهم فى جذب الاستثمار، من خلال تسهيل الإجراءات الحكومية وميكنتها وربطها تكنولوجيا، مما يشكل بوابة حكومية ضخمة لتسهيل استخراج كافة الأوراق الثبوتية والوثائق، الذى يساعد على النمو والتقدم. فتسهيل الإجراءات الحكومية يساهم بشكل مباشر وغير مباشر فى دعم الاقتصاد.

وكان قد افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم، أول وأحدث مجمع صناعي تكنولوجي متكامل للإصدارات المؤمنة والذكية في الشرق الأوسط وإفريقيا،ويُهدف المشروع إلى أن يكون «المُجمع» هو أداة الدولة فى دعم التحول الرقمى بشكل مميكن ومؤمن، ليؤدى لإحساس المواطن بتغيير في شكل الخدمات بشكل عام وميسر.

ويعمل المشروع على تنفيذ «الحوكمة»، والعمل بشكل إلكتروني ليوفر لكل قطاعات الدولة إحصاءات، وتطبيقات، وتقارير مناسبة لمتخذي القرار دون أي هامش خطأ.

ويضم المشروع أكبر مصنع فى العالم لـ«الورق المؤمن»، ومصانع لإصدار بطاقات الهوية وجوازات السفر والبنكنوت بداية من تصنيع المواد الخام لها، فضلًا عن تصنيع البطاقات الذكية، وكروت الخدمات الموحدة، فضلًا عن مبنى تصنيع المنتجات البلاستيكية والهولوجرام والطباعة المؤمنة، ومبنى معالجة البيانات، وخزانات ومخازن، ومبنى مصنع السللوز.
Advertisements