Advertisements

حقائق مرعبة عن العاصفة الشمسية.. اكتشفها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
توقع بعض العلماء مؤخرًا، أن هناك عاصفة شمسية ستضرب الأرض وتنهي حياة ملايين البشر، وفقا لصحيفة "تليجراف البريطانية".

العاصفة الشمسية هي ظاهرة طبيعية يسببها اصطدام جسيمات عالية الطاقة بالأرض، وهذه الجسيمات تتكون من مليارات الأطنان من الغاز ومواد أخرى تنطلق في الفضاء بسرعة فائقة تصل لعدة ملايين الكيلو مترات في الساعة.

وتنطلق هذه الجسيمات في صورة سحب جراء حالات فوران متفجرة على الشمس تعرف بالتوهج الشمسي.
وعادةً ما يرتبط هذا التوهج بالبقع الداكنة على سطح الشمس، وهي مناطق تتميز بدرجة حرارة منخفضة عن المناطق المحيطة بها وبنشاط مغناطيسي مكثف يمنع حمل الحرارة.

وعندما تتقاطع الحقول المغناطيسية في البقع الشمسية، تتفجر طاقة تعرف باسم التوهج الشمسي. هذا التوهج يؤثر على الأرض عند حدوثه في جهة الشمس المقابلة للأرض.

وفي حال كانت العاصفة الشمسية قوية يمكن أن تكون كافية لخروج أنظمة الاتصالات والطاقة عن العمل حول العالم وكذلك أنظمة تحديد المواقع، الأقمار الصناعية، خدمات البث، الإنترنت، الهاتف، أنظمة النقل، والمصارف.

أبرز العواصف الشمسية التي ضربت الأرض تلك التي وقعت عام 1859 وتسببت في قطع أسلاك التلغراف ما تسبب في حرائق في أميركا الشمالية وأوروبا، وتسببت في سطوع لضوء الشفق القطبي بما سمح برؤيته في كوبا وهاواي.

وفي 2012 نجت الأرض من انفجارات شمسية كانت سوف تسبب كوارث في شبكات الكهرباء وتعطل الأقمار الصناعية ووسائل الاتصالات الحديثة وفقاً لمجلة نيوزويك الأمريكية.
Advertisements