Advertisements

مفاجآت جديدة في واقعة "متحرش أتوبيس الجيزة"

بوابة الفجر
Advertisements
كشفت تحقيقات النيابة العامة، بجنوب الجيزة، عن تفاصيل جديدة في واقعة تحرش رجل بفتاة داخل أتوبيس بدائرة قسم الأهرام، أن المتهم يدعى "عمرو" وافادت التحقيقات، أن المتهم يعمل مهندس ويبلغ من العمر ٤٠ عامًا.

وباشرت النيابة العامة، التحقيق في واقعة متحرش أتوبيس الأهرام، وأفادت الفتاة "دعاء. أ"، أنها استقلت الأتوبيس من منطقة مشعل متجه إلى الجيزة، فكانت جالسه في المقعد المقابل للمتحرش.

وأضافت في التحقيقات، أنه أثناء سير الأتوبيس كان المتهم يتحرش بيها وينظر إليها كثيرًا، حتى قام بعمل فاضح، وفتح "سوسته البنطلون" ولا أحد من الركاب يأخذ باله، فعلى الفور، حاولت تصويره لاثبات الواقعة، وبعدما انهت تصويره، أبلغت الركاب للإمساك به، ولكن الركاب حاولوا تهدئتها قائلين" استري عليه" وقاموا بإنزاله من الأتوبيس واشارت الفتاة، قررت اخذ حقي والإبلاغ عنه، بعد هروبه من الأتوبيس.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من القبض على "متحرش الاتوبيس" بعد تداول مقطع فيديو له بمواقع التواصل الاجتماعي، أثناء استغاثة إحدى السيدات من تحرش المتهم بها.

ونجحت الأجهزة من كشف ملابسات ما تم تداوله بمواقع التواصل الاجتماعي متضمنًا مقطع فيديو لسيدة تستقل أحد وسائل النقل العام "أتوبيس" وتقوم بتصوير أحد الأشخاص وتنهره لقيامه بالإتيان بأفعال منافية للآداب حال جلوسه على أحد المقاعد بالجهة الأخرى منها، واستغاثتها بالركاب وإخبارهم بسوء تصرفه، فقاموا بإنزاله من الأتوبيس على إثر ذلك.

تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة توصلت جهوده إلى تحديد السيدة المشار إليها وتم التواصل معها هاتفيًا وقررت بحدوث الواقعة على النحو المشار إليه حال استقلالها للأتوبيس من محطة مشعل بشارع الأهرام متجهة إلى الجيزة.

وعقب تقنين الإجراءات تم تحديد الأتوبيس محل الواقعة وبمناقشة السائق أيد ما جاء بأقوال الشاكية.

وأمكن تحديد وضبط مرتكب الواقعة وتبين أنه أحد الأشخاص مقيم بدائرة قسم شرطة الأهرام وبمناقشته أقر بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه.
Advertisements