Advertisements

روسيا: تراجع العلاقات مع أمريكا لأدنى مستوى منذ الحرب الباردة

بوابة الفجر
Advertisements
 
أعلن نيقولاي باتروشيف، سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي، أن العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة تراجعت إلى أدنى مستوى منذ الحرب الباردة.

وقال المسئول الروسي، في تصريح صحفي نشر اليوم الأربعاء، ردا على سؤال: حول ما إذا كانت روسيا والولايات المتحدة على وشك دخول فترة مواجهة طويلة الأمد: "هذا ما لا نريده على الإطلاق، ولا توجد لدى الشعبين الروسي والأمريكي اليوم أسباب للعداء، ولا تفصلنا الأيديولوجية مثلما كان ذلك سابقا، بينما هناك مجال واسع للتعاون".

وأضاف: "الحاجة إلى تعاوننا تزداد بسبب الجائحة، التي تؤدي إلى تفاقم التحديات والتهديدات للاستقرار العالمي"، وتابع: "هناك تصاعد للتوتر العسكري السياسي في عدد من المناطق وقوة الإرهاب الدولي والتطرف تتنامى ويحدث تصعيد للخلافات بين الدول، وذلك إضافة إلى الفقر والمجاعة والأوضاع البيئة الصعبة".

ولفت إلى أن الوضع السياسي في العالم بالفعل ليس جيدا، والعلاقات بين البلدين تراجعت إلى أدنى مستوى منذ الحرب الباردة، وقال: "تاريخ العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، الذي يرجع إلى سنوات طويلة، يُظهر أن الدولتين أبدتا في اللحظات الحاسمة القدرة على التعاون بالرغم من الخلافات"، متوقعا تغلب المنطق السليم في واشنطن من أجل إطلاق حوار روسي أمريكي جوهري حول القضايا، التي لا يمكن حلها بشكل فعال بدون عمل مشترك بناء بينهما.

وأعلن سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي أن الكرملين لا يتوقع اعتذارا من الرئيس الأمريكي جو بايدن عن تصريحه حول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال "إن الأشخاص المهتمين بزيادة التوتر بين موسكو وواشنطن ربما استفزوا الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن، للتلفظ بتصريحات غير مقبولة بشأن الزعيم الروسي فلاديمير بوتين".

وأضاف: "لقد حاول أكثر المعارضين لروسيا، مثل ترومان أو ريجان، أن يكونوا أكثر تحفظًا في تصريحاتهما العامة، وعندما نفتح الأرشيف الأمريكي، فإننا ندرك مدى إثارة مفهوم رهاب روسيا خلف الأبواب المغلقة"، مشيرا إلى أنه لا يمكن استبعاد أن يكون الرئيس الأمريكي بايدن قد استُفز عمدا من قبل دوائر مهتمة بزيادة التوتر في العلاقات الثنائية لإطلاق مثل هذا التصريح في حق الرئيس بوتين.

وردا على سؤال عما إذا كان الكرملين يتوقع اعتذارا من الأمريكيين، قال باتروشيف: "لا، لا نتوقع ذلك، فالممارسة تُظهر أن الأمريكيين غير قادرين أساسا على الاعتراف بالذنب تحت أي ظرف من الظروف، حتى بوش الأب أعلن علنا أن أمريكا لن تعتذر أبدًا لأي شخص".

كان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد وصف نظيره الروسي فلاديمير بوتين، في مقابلة صحفية مؤخرا بـ"القاتل"، وهدده بدفع الثمن على التدخل في الانتخابات الأمريكية الأخيرة.

Advertisements