Advertisements

بالزي الفرعوني.. طلاب المدرسة اليابانية ينفذون نموذج محاكاة لموكب المومياوات ببني سويف (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
شهدت محافظة بني سويف، تنفيذ أول نموذج محاكاة لموكب المومياوات الملكية بالملابس الفرعونية، نفذه طلاب وطالبات المدرسة اليابانية، على غرار الإحتفالية التاريخية لنقل المومياوات من المتحف المصرى إلى حديقة الفسطاط.

وقام طلاب وطالبات المدرسة بارتداء ملابس فرعونية، وقاموا بوضع خط سير داخل المدرسة وطافوا بالملابس الفروعونية ورفع النعوش الخاصة بالملوك والملكات فى كل ارجاء المدرسة اليابانية ووصلت النعوش الى مكان واسع اقيم حفلا كبيرا حضره طلاب وطالبات المدرسة وقام الطلاب بعمل 22 مومياء ملكية، بينها 18 لملوك، و4 لملكات، أبرزهم مومياوات رمسيس الثاني، سقنن رع، تحتمس الثالث، سيتي الأول، حتشبسوت، ميريت آمون زوجة الملك آمنحتب الأول، وأحمس - نفرتاري زوجة الملك أحمس.

وردد الطلاب كلمات أغنية "انا مصر" للفنان محمد منير وأنشودة "العظمة" لاميرة سليم، و"مصر لم تنم" لريهام عبدالحكيم، ولاقت العروض الموسيقية والغنائية إشادات واسعة من قبل جمهور الطلاب الذين حضروا الاحتفالية ووصفوها بانها تليق بالموكب المهيب للمومياوات الملكية.


وقالت سهام يوسف، وكيل وزارة التربية والتعليم ببني سويف، إن طلاب المدرسة اليابانية واعضاء هيئة التدريس قاموا بعمل كبير مع الطالبات والطلاب ليعرفوا تاريخ بلدهم الكبير مصر، وان اقامة موكب للمومياوات داخل المدرسة نموذج للمحاكاة لاول مرة يتم تنفيذه ويعتبر موكب المومياوات الملكية حدثا فريدا لم يحدث منذ أكثر من قرن، حيث ستسير المومياوات على أنغام الموسيقى العسكرية، عبر سيارات مصممة بطراز مصري قديم تقوده الخيول، وأمام الطلاب ليظل فى ذاكرتهم.


وأوضح الدكتور اسامة ناصف مدير المدرسة اليابانية ببنى سويف، أن نموذج المحاكاة العملية لتدريب الطلاب على غرس الوطنية التاريخية فيهم ويساعدهم فى التعرف على تاريخ مصر واسماء ملوك وملكات مصر وكيف تم هذا الحدث الكبير والترتيب له من خلال ارتداء الطالبات للملابس الفرعونية وحمل المومياوات وتشجيعهم من خلال الأغانى الحماسية التى تم عرضها فى موكب المومياوات الاصلى منذ أيام.

وقال مدير المدرسة، إن هذه التجربة التاريخية التى اقامتها المدرسة لطلابها تهدف الى تدريب الطلاب على التعرف على التارخ المصري من خلال ممارسات عملية، حيث ضمت هذه التجربة كل أركان العملية التعليمية ممثلة فى الوزارة والإدارة التعليمية، والإدارة المدرسية وأولياء الأمور والطلاب، مشيرًا أن نجاح هذه التجربة تضمن تكامل جهود المدرسة والأسرة وتنشئة أجيال على المبادئ الوطنية الصحيحة.

وأضاف أن نموذج المحاكاة لموكب مومياوات الملوك يغرس فى نفوس الطلاب صحيح العمل الوطنى وجعلهم يعرفوا تاريخ كل ملك وملكة فى مصر وما تحمله من معانى التضحية والفداء فى سبيل إعلاء الوطن، وأشار إلى أن تلك التجربة تحقق نشر قيم التالف والمحبة بين الطلاب لأن هذا النموذج يعتمد على المحاكاة الجماعية، كما أنها تغرس فى الطلاب قيم الانتماء والحب لمصر، داعيًا إلى تعميم تلك التجربة فى جميع المدارس.


وقال النائب محمد على عبدالفضيل عضو مجلس الشيوخ عن محافظة بنى سويف، ان نموذج المحاكاة لموكب المومياوات يرصد يوم مهيب رصدت لتغطية فعالياته ما يزيد عن ٤٠٠ وسيلة إعلامية لنقل احداثه إلى العالم اجمع الذى ظل مترقبا لحدث تاريخي يتعلق بموكب نقل المومياوات الملكية من متحف التحرير الى متحف الحضارة القومى بمنطقة الفسطاط في إشارة دالة على أن التاريخ دائما جاذبا وملهما في فهم الحاضر واحداثه والاستعداد للمستقبل ومتطلباته وهو ما تجسده الدولة المصرية بحضاراتها الممتدة لأكثر من سبعة اَلاف عام، إذ كانت دوما ساحة لأن يجتمع على أرضها التاريخ والمستقبل في سيمفونية نادرة الوجود.

وأضاف: تأتى الإحتفالية مناسبة لما عاشته مصر فى خلال شهر مارس المنصرم من أحداث مهمة لفتت انتباه العالم بأسره، بدءً من حادثة السفينة البنمية الجانحة التى عطلت حركة الملاحة فى ممر قناة السويس عدة أيام حتى تمكنت الكفاءات المصرية من عودة الحركة فى مجرى القناة مما أبهر العالم بتلك الإرادة الوطنية التى صممت على التحدى، تلك الإرادة التى عبر عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي فى خطاب متزامن عن الخط الأحمر فى المساس بحق مصر المائى فى نهر النيل، رافضا بلهجة قاطعة اى إجراءات تتخذ على النيل دون الإرادة المصرية.

وقال: "لم تكد تنتهى ردود الفعل الدولية والإقليمية والمحلية على هذه الخطوات التى أثبتت للعالم أن مصر بعد عقد مما عاشته من أحداث مؤسفة ودامية "في إشارة إلى ما جرى عام ٢٠١١" استطاعت أن تعبر الحواجز وان تستعيد إرادتها الوطنية وقرارها السيادى رافضة اى مساس بمصالحها العليا وأمنها القومي.
Advertisements