Advertisements

بـ350 لفافة استروكس.. سقوط عنصر إجرامي استغل الأطفال في ترويج المخدرات

بوابة الفجر
Advertisements
نجحت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية، في القبض على واحد من أخطر العناصر الإجرامية، لاتهامه باستغلال الأحداث في ترويج المواد المخدرة.

وأكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث رعاية الأحداث، قيام أحد الأشخاص، له معلومات جنائية، مقيم بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور بالجيزة، بنشاط واسع المجال في الاتجار بالمواد المخدرة مستغلًا في ذلك عددًا من الأحداث لمعاونته في بيعها وترويجها على عملائه من الشباب والنشء، متخذًا من دائرة القسم مسرحًا لمزاولة نشاطه الإجرامي.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه وبصحبته حدث، مقيم بدائرة قسم شرطة منشأة ناصر بالقاهرة وبحوزتهما 350 لفافة تحوى مادة "البودر والاستروكس" المخدرة تزن 350 جرامًا، سلاح أبيض، مبلغ مالي من متحصلات بيع المواد المخدرة، هاتف محمول.

وبمواجهتهما اعترفا بحيازتهما للمواد المخدرة بقصد الاتجار، كما أقر المتهم الأول بأن المبلغ المالي من متحصلات البيع والهاتف المحمول لتسهيل الاتصال بعملائه من راغبي شراء المواد المخدرة والسلاح الأبيض للدفاع عن نشاطه الآثم، وأنه يستغل المتهم الثاني في بيع وترويج تلك المواد المخدرة.

وجاء ذلك في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، ولاسيما جرائم استغلال الأحداث.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements