Advertisements

مذكرة تفاهم بين الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى والجامعة الأمريكية بالقاهرة

بوابة الفجر
Advertisements
وقعت اليوم الخميس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية والجامعة الأميركية في القاهرة، مذكرة تفاهم لتسهيل التعاون الثنائي بين الجامعتين على نطاق واسع، ليشمل البرامج والأنشطة الأكاديمية.
ووقّع الاتفاقيّة كلّ من الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية، والبروفيسور فرانسيس ريتشياردونى رئيس الجامعة الأمريكيّة في القاهرة.
وبموجب الاتفاقية تعمل كل من المؤسستين على التعاون فى عدة مجالات هى التدريس والبحث العلمى، برنامج تبادل طلابى، برامج مشتركة فى البحث والتطوير، تطوير برامج تعود بالفائدة على الطرفين، البحوث المشتركة، تبادل المعلومات فى المجالات ذات الإهتمام المشترك وتبادل أعضاء هيئة التدريس.

وتعليقا علي الإتفاقية، عبر رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة فرانسيس ريتشياردوني عن سعادته بالتعاون مع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري والتى وصفها بأنها احد اهم مؤسسات جامعة الدول العربية.
وهنأ رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة الأكاديمية على افتتاح أحدث فرع لها في عام 2019 في مدينة العلمين، قائلا: "على مدار الثلاثين عامًا الماضية، ساهمت الأكاديمية العربية التكنولوجيا العلوم والنقل البحري المرموقة بشكل كبير في التعليم العالي من خلال 8 مقرات للجامعة."
وقال ريتشياردوني: "نحن هنا اليوم لنتشارك في تعزيز المعرفة ولخدمة أهدافنا المشتركة في مجالات التعلم، والتدريس والبحث العلمي وتوفير تعليم ذو جودة للشباب المصري الذي يستحق ذلك من أجل مستقبل أفضل وأكثر إشراقًا." وقال ريتشياردوني: "وتهدف الجامعة الأمريكية بالقاهرة كمؤسسة رائدة إلى إثراء شراكاتها استراتيجية مع الجامعات المصرية من خلال المشاركة الشاملة والاستفادة من جميع الموارد المتاحة."
وبدوره قال رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج: " نحن سعداء للغاية بهذه الشراكة، لأن الجامعة الأميركية بالقاهرة هي واحدة من الجامعات الرائدة، مشيرا إلي أن الهدف المشترك هو توسيع نطاق هذا التعاون الأكاديمي ليشمل تطوير برامج جديدة.
وأضاف " عبد الغفار":" تعاوننا سيحقق منافع وفوائد ملموسة لكل من المؤسستين، وينعكس إيجابيا على التجربة التعليمية للطلاب وسيُتيح فرص لتعزيز التعاون المشترك في المستقبل".
أكد "عبد الغفار" أهمية الاتفاقية الموقعة بين الجامعتين، مشيرا الى انها تأتي ضمن فلسفة وتوجهات الأكاديمية العربية في تعزيز التواصل مع كبريات الجامعات، لتبادل الخبرات وتوظيفها لخدمة طلبة الاكاديمية.
ووزار وفد من الجامعة الأمريكية بالقاهرة مقر الأكاديمية العربية لتكنولوجيا العلوم والنقل البحري في مدينة العلمين وتلاه اليوم بزيارة للمقر الرئيسي للأكاديمية في أبو قير، الذى تفقد خلاله مركز القبة السماوية ومجمع المحاكيات المتكامل، مركز السلامة البحرية، ومبني كلية الهندسة.
Advertisements