Advertisements

القباج وسفير اليابان يشهدان تسليم أدوات الوقاية من كورونا لـ300 حضانة

بوابة الفجر
Advertisements
شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعى، وماساكي نوكي سفير اليابان في جمهورية مصر العربية مراسم تسليم أدوات الوقاية من العدوى والمعدات الأساسية المقدمة من هيئة التعاون الدولي اليابانية "جايكا"،وذلك للمساهمة في استئناف الأنشطة داخل دور الحضانة المصرية خلال فترة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

كما شهد مراسم التسليم مشاركة المدير العام لإدارة الشرق الأوسط وأوروبا بجايكا السيد هيديكي ماتسوناجا، خلال زيارته لمصر، والممثل الرئيسي لمكتب جايكا بمصر، السيد يوشيفومي أومورا، والدكتور هاني هلال وزير التعليم العالي الأسبق والأمين العام للجنة تسيير الاعمال الخاصة بالشراكة المصرية اليابانية للتعليم، كما حضر مراسم التسليم فريق المشروع الذي يضم الخبراء اليابانيين، بالإضافة الي عدد من ممثلي وزارة التضامن الاجتماعي والجايكا.

وتشمل المعدات أجهزة لقياس الحرارة عن بعد تعمل بالأشعة تحت الحمراء ورفوف أحذية ومراوح كهربائية للتهوية، بجانب أدوات الوقاية من العدوى التي تشمل كمامات وقفازات ومطهرات وغيرها، حيث تم تسليم هذه المعدات لـ 300 حضانة في عدد من المحافظات دعمًا لجهود مكافحة انتشار فيروس كورونا من خلال تعزيز إجراءات الوقائية والممارسات الصحية.

يأتي هذا الدعم في إطار مشروع "جايكا" لتحسين جودة تنمية الطفولة المبكرة بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، وتحت مظلة الشراكة المصرية- اليابانية للتعليم التي أطلقها رئيسا الدولتين في عام 2016.

ويهدف هذا الدعم إلي توفير المعدات اللازمة للمساهمة في الجهود المبذولة من قبل الحكومة المصرية لإعادة فتح دور الحضانة في مختلف المحافظات والتي تأثرت بالإغلاق المؤقت الذي تم فرضه كإجراء احترازي للحد من انتشار كوفيد-19، بجانب تقديم معدات الوقاية، قدم فريق المشروع بقيادة الخبراء اليابانيين تدريبًا عمليا للميسرات العاملات في دور الحضانة عن كيفية تطبيق الاجراءات الاحترازية والممارسات الصحية بطريقة سليمة.

ويأتي ذلك في إطار هذا المشروع الذي بدأ في عام 2017، تقدم جايكا الدعم إلى 50 حضانة في 5 محافظات وهى الإسماعيلية وكفر الشيخ وبورسعيد والقليوبية والسويس، بهدف تحسين جودة التعليم في دور الحضانة من خلال نقل الخبرات لتطبيق مفهوم " التعلم من خلال اللعب" المبني على التجارب اليابانية.

وثمنت نيفين القباج وزيرة التضامن الإجتماعى، جهود التعاون مع الحكومة اليابانية وهيئة التعاون الدولي اليابانية "جايكا"، مشيرة إلى ان الجايكا ساعدت فى عدة أمور فى مجال تطوير منهج التعلم للطفولة المبكرة وتدريب العاملين ومديرى الحضانات والمسيرات، كما تم إنتاج مواد تعليمية مثل دليل أنشطة التعلم من خلال اللعب،بالإضافة إلى تنظيم جلسات مع أولياء الأمور وأطفالهم عن أهمية القراءة قبل النوم والتدريبات البدنية للأطفال.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعى أنه فى إطار التعاون استضافة اليابان الكوادر العاملة فى هذا المجال،وذلك لاكتساب الخبرات ومن ثم تدريب الكوادر المحلية، مشيرة إلى أن هذا المشروع يعمل على تحسين جودة رعاية الأطفال فى دور الحضانة عن طريق تقديم استراتيجية التعلم من خلال اللعب، وتحسين البيئة الفيزيقية فى الحضانات عن طريق أحواض رمل واللعب فى الأركان.

ومن جانبه، أشاد السيد ماساكي نوكي سفير اليابان في جمهورية مصر العربية بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى، مشيرا إلى اجتماع لجنة تيسير أعمال الشراكة المصرية- اليابانية للتعليم التى شاركتها بها وزيرة التضامن الاجتماعى فى الرابع من إبريل الجارى بحضور وزيرى التربية والتعليم والتعليم العالى،خاصة فيما يتعلق بمشروع جودة تنمية الطفولة المبكرة.

ومن جانبه، قدم المدير العام لإدارة الشرق الأوسط وأوروبا بجايكا السيد هيديكي ماتسوناجا، الشكر لوزيرة التضامن الاجتماعى، مشيرًا إلى التعاون المستمر مع جايكا والذى بدأ منذ فترة طويلة من خلال برنامج المتطوعين اليابانيين الذى تقدمه جايكا لمشاركة الخبرات اليابانية فى مجال الطفولة المبكرة من خلال تقديم مفهوم التعلم من خلال اللعب، والذى تطورفى مشروع جودة تنمية الطفولة المبكرة تحت الشراكة المصرية- اليابانية للتعليم.

وقد قام الممثل الرئيسي لمكتب جايكا بمصر، السيد يوشيفومي أومورا بتسليم شهادات نقل المعدات الوقائية المقدمة لدور الحضانة فى مختلف المحافظات لوزيرة التضامن الاجتماعى.
Advertisements