Advertisements

هالة زايد تستقبل وزير البترول لبحث سبل التعاون في مواجهة كورونا

بوابة الفجر
Advertisements
وزيرة الصحة تشهد تسلم 20 جهاز تنفس صناعي بتكلفة تتخطى 600 ألف دولار مقدمة من شركة إيني الإيطالية

وزيرة الصحة توجه الشكر لوزير البترول وشركة "إيني الإيطالية" لدعمهما المستمر للقطاع الصحي بمصر

وزيرة الصحة: بدء تطعيم العاملين بقطاع البترول بلقاح فيروس كورونا خلال الأسبوع المقبل

وزير البترول يؤكد وضع كافة إمكانيات شركات البترول في خدمة المنظومة الصحية خلال مواجهة الجائحة


استقبلت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، المهندس طارق المُلا، وزير البترول والثروة المعدنية، والسيد أنطونيو بانزا، الرئيس التنفيذى لشركة "إيني الإيطالية" لشمال أفريقيا، اليوم الخميس بديوان عام الوزارة، لبحث سبل التعاون في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد حساني، مساعد وزيرة الصحة لشئون مبادرات الصحة العامة، واللواء وائل الساعي، مساعد وزير الصحة للشئون المالية والإدارية، والدكتور مصطفى غنيمة، مساعد وزيرة الصحة لشئون الطب العلاجي، والدكتور محسن طه، رئيس قطاع الطب العلاجي.

وأوضح مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة شهدت تسلم 20 جهازًا تنفس صناعي بتكلفة تتخطى 600 ألف دولار مقدمة من شركة "إيني الإيطالية" العاملة بمجال البترول والغاز الطبيعي لمصر، في إطار دعم جهود وزارة الصحة والسكان في مواجهة جائحة فيروس كورنا.

وأضاف أن الوزيرة أوضحت أنه سيتم توزيع تلك الأجهزة على المستشفيات المخصصة لاستقبال مرضى فيروس كورونا، مؤكدة على أن مبادرة قطاع البترول وشركة "إيني الإيطالية" بتوفير أجهزة تنفس صناعي تساهم في إنقاذ آلاف الأرواح.

وأشار إلى أن الوزيرة وجهت الشكر لوزير البترول والثروة المعدنية لدعمه المستمر للقطاع الصحي، كما وجهت شكرها لشركة "إيني الإيطالية" لمبادرتها بدعم جهود الدولة المصرية في التصدي للجائحة والنهوض بالمنظومة الصحية، حيث قدمت على مدار الفترة الماضية الدعم للقطاع الصحي من خلال تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل وتجهيز وحدة صحية ومركز طبي في حي الإمارات بمحافظة بور سعيد، فضلًا عن إهدائها الوزارة 14 جهاز تنفس صناعي خلال الفترة الماضية، كـ مساهمة في التصدي لجائحة فيروس كورونا.

وتابع أن الوزيرة أكدت خلال الاجتماع على عمق العلاقات بين مصر وإيطاليا والتعاون المتبادل والمستمر بين البلدين للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد، من خلال تبادل شحنات المساعدات الطبية بين البلدين.

وأوضح أن الوزيرة أكدت خلال الاجتماع على التنسيق مع قطاع البترول لـ بدء تطعيم العاملين كافة العاملين بقطاع البترول والثروة المعدنية وكذلك الأطقم الطبية بمستشفيات وزارة البترول بلقاح فيروس كورونا خلال الأسبوع المقبل ضمن تطعيم العاملين بالقطاعات الاقتصادية الكبرى بالدولة.

ومن جانبه وجه المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، الشكر لوزيرة الصحة والكوادر الطبية على جهودهم المبذولة سواء في فترة جائحة فيروس كورونا أو من خلال الحملات والمبادرات الصحية للوقاية من الأمراض المختلفة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا على استمرار تقديم كافة سبل الدعم والمساعدة لوزارة الصحة والقطاع الصحي، لاستمرار تقديم أفضل خدمات طبية لمصابين فيروس كورنا.

وأكد وزير البترول والثروة المعدنية على أن قطاع البترول عمل على تقديم عدد من المبادرات الصحية الإيجابية بالتنسيق مع وزارة الصحة، من بينها حملة التبرع بالدم في شركات البترول، مؤكدًا على استعداد وإتاحة كافة المستشفيات والمراكز الطبية التابعة لقطاع البترول بالقاهرة والإسكندرية والسويس لـ استقبال المصابين بفيروس كورونا في حال إحتياج المنظومة الصحية لها، وكذلك وضع كافة امكانيات وفروع ومناطق عمل الشركات البترولية المنتشرة جغرافيًا في خدمة المنظومة الصحية.

ومن جانبه أكد السيد أنطونيو بانزا، الرئيس التنفيذى لشمال أفريقيا بشركة "إينى الإيطالية"، على أهمية دعم الشركة للقطاع الصحي بمصر بأجهزة التنفس الصناعي لما لها من ضرورة قصوى في الحفاظ على الأرواح في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا على أن الشركات الدولية تولي اهتمامًا كبيرًا بالمسؤولية تجاه المجتمعات.
Advertisements