Advertisements

"اكتشف مِن-نِفر".. مشروع طلاب كلية إعلام لدعم السياحة في مدينة البدرشين أقدم عواصم مصر

بوابة الفجر
Advertisements
مِن-نِفر أو ممفيس أو منف أو ميت رهينة أو مترينة و هم اسماء لواحدة من اشهر مناطق بمدينة البدرشين والتي تعتبر  آخر جزء متبقي لأول عاصمة فرعونية وأول عاصمة في تاريخ مصر بعد توحيد القطرين على يد الملك مينا منذ عام (3200), حيث يطلق عليها الان "البدرشين" و تقع بمحافظة الجيزة, و من هنا جاء اسم حملتهم.

"اكتشف من-نفر" هي حملة قام بها ١٨طالبا من الفرقة الرابعة بكلية الاعلام جامعة القاهرة شعبة اللغة الانجليزية للتعرف و التوغل اكثر بمنطقة البدرشين التي تضم (دهشور- سقارة- ميت رهينة- ابو صير).

ويعتبر هدفهم الرئيسي في هذه الحملة:

1- تشجيع السياحة الاثرية بالمنطقة حيث ان ارض البدرشين كانت اول ارض قام عليها اول بناء حجري و هو هرم زوسر المدرج بالاضافة الي انها تضم اقدم جبانه تاريخية بمنطقة سقارة.

2- دعم و تشجيع الحرف اليدوية و المشروعات الصغيرة, حيث يتميز اهالي البدرشين باستغلال بعض المهارات اليدوية في صناعات صغيرة مبهرة من اهمها صناعة السجاد اليدوي التى تشتهر بها المنطقة رغم بساطة الامكانيات.

3- نشر ثقافة السياحة الريفية كنوع سياحة مهم يحتاجه الافراد للخروج من ضغوطات الحياة.

يذكر أن هذه المدينة الساحرة تحتوي على كثير من الملامح المميزة مثل بحيرة الملك فاروق التي ينقص منسوبها ويرتفع في أوقات معينة من العام و لا احد اكتشف السبب حتى الان. بجانب ان مدينة البدرشين هي صاحبة ثلث انتاج البلح نتيجة كثرة عدد النخيل بها بالاضافة لجودة انواعه. اما لمحبي ركوب الخيل فتحتوي هذه المدينة على عدد كبير من اسطبلات الخيل المتاحة للسياح.

وقاموا هؤلاء الطلاب بتوحيد كل مميزات هذه المدينة تحت شعار "لسه فيها كتير" لكثرة ما تحتوي هذه المدينة عليه من ملامح مميزة، و حقا هي مدينة فيها الكثير.

المشروع تحت إشراف أ.د. شيماء ذو الفقار رئيسة الشعبة الإنجليزية ود. إيمان طاهر  وأ. سارة خاطر. 

Advertisements