Advertisements

علماء يطورون أنظمة روبوتية للتواصل مع النباتات

بوابة الفجر
Advertisements
شهدت الآونة الأخيرة تقدماً لم يكن متوقعا في الحياة من حولنا، حيث سيطرت التكنولوجيا على كل ما يحيط بنا، بل وشاركت في الإنتاج وإجراء الجراحات والحروب أيضا.

ومع التطور التكنولوجي الهائل، يستطيع الإنسان أن يجري أشياء وهو بمكانه، بل أجريت الجراحات الدقيقة عبر الأجهزة، كما أن هناك تواصلا يسعى العلماء للوصول إليه مع النباتات.

ويحاول علماء بسنغافورة استتحداث وتطوير أنظمة بوبوتية بهدف التواصل مع النباتات، توف التحكم مِن بُعد بنبات لاحم، أو تجعلها تصدر تنبيهاً عندما تصاب بمرض ما، ما يمثل تطورا كبيرا لم يكن متوقع.

وأجرى الباحثون عدة تجارب عبر توصيل أقطاب كهربائية بالنباتات، قادرة على اكتشاف الإشارات الكهربائية الضعيفة التي تنبعث طبيعياً منها، مستخدمين تقنية تعمل على جعل نبتة "صائد الذباب" اللاحمة، تغلق "فكيها"بناء على إشارة من هواتف ذكية.

إذافة إلى ذلك قام الباحثون بربط أحد الفصين بذراع آلية من أجل انتزاع قطعة رقيقة من سلك معدني لا تتعدى نصف مليمتر، ثم التقاط جسم صغير عند سقوطه.

ويعتقد العلماء السنغافوريين، أنه بالإمكان استخدامها مستقبلاً لتصميم "نباتات روبوتية" قادرة على التعامل بدقة ولين مع الأشياء البالغة الهشاشة، وهو ما لا تستطيعه الأذرع الصلبة للروبوتات التقليدية.

من جانبه، أوضح تشين شياودونغ، وهو معدّ دراسة نشرتها جامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة، أن هذه الأنواع من الروبوتات الطبيعية يمكن أن تتفاعل مع الروبوتات الاصطناعية الأخرى لتكوين أنظمة هجينة".

وتوجد العديد من الصعوبات التي تواجه الفريق البحثي الذي يحاول التعامل معها وحلها، من خلال تحفيز إغلاق فكّي صائد الذباب، لكنهم لا يستطيعون بعد فتحهما، وهي عملية تستغرق في الطبيعة عشر ساعات أو أكثر.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements