Advertisements

رئيس تونس يطالب بالتحقيق في أموال تنظيم الإخوان المشبوهة

بوابة الفجر
Advertisements

تشهد تونس أزمة كبيرة بداية العام 2021 تتعلق بفساد صهر زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي بعد الكشف عن أموال مشبوهة ضمن ثروة الغنوشي التي تقدر بمليار دولار ما دفع العديد للمطالبة بإبعاد صهر الغنوشي عن المسؤوليات الحزبية.

 

دخل الرئيس التونسي قيس سعيد على خط الأزمة بالمطالبة بالتحقيق في الأموال المشبوهة لحركة النهضة التابعة لتنظيم الإخوان ففي لقاء بمحافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي، وفقا لما أوردته قناة "مداد نيوز".

 

أكد سعيد أنه على علم بأن أموالا "غير شرعية" تدخل إلى تونس مشيرا إلى أن ثقافة النزاهة ونظافة اليد لا يتقاسمها العديد من التونسيين في إشارة لتنظيم الإخوان الذي يتداول الإعلام المحلي والعالمي ملفات أمواله الفاسدة.

 

كما أكد سعيد أنه على علم بتحركات عناصرفي الخارج باسم الدولة التونسية من دون أن يكون لهم التفويض من الرئاسة.


 قال المحللون إن الرقابة على أموال تنظيم الإخوان ضرورية داعين إلى مصادرة أموال تنظيم الإخوان في تونس والتحقيق فيما إذا كانت تستخدم في تمويل الإرهاب من عدمه مؤكدين أن تونس أكبر من تنظيم الإخوان وأن قوانينها يجب أن تسري على الجميع.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements