Advertisements

أول رد من إسرائيل بعد سقوط صاروخ سوري قرب مفاعل ديمونا النووي

سقوط صاروخ - أرشيفية
سقوط صاروخ - أرشيفية
Advertisements

فتح الجيش الإسرائيلي، اليوم الخميس، تحقيقًا فيما إذا تمكنت دفاعاته الجوية من اعتراض الصاروخ السوري الذي سقط قرب مفاعل ديمونا النووي.

 

وأعلن الجيش الإسرائيلي، في تغريدة له حسابه على تويتر، أنه شن هجومًا على عدد من بطاريات الصواريخ في سوريا من بينها البطارية التي أطلقت الصاروخ الذي سقط في جنوب إسرائيل.

 

ووفقًا للوكالة العربية السورية للأنباء، تصدت الدفاعات الجوية السورية للهجوم الإسرائيلي الذي استهدف مناطق في ضواحي دمشق.

 

وقالت الوكالة السورية: "تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها"، مضيفة أن أربعة جنود أصيبوا في الهجوم كما وقعت بعض الخسائر المادية.

 

واستهدفت الضربات الإسرائيلية، مواقع قرب بلدة الضمير التي تقع على بعد حوالي 40 كيلومترا شمال شرقي دمشق وتوجد فيها جماعات مسلحة مدعومة من إيران.

 

 واستهدفت إسرائيل المنطقة مرارا في هجمات سابقة.

 

وكان الجيش الإسرائيلي، قال إن صاروخًا سوريًا أرض-جو انفجر في جنوب إسرائيل في حادث أدى إلى انطلاق صافرات تحذيرية في منطقة قريبة من مفاعل ديمونا النووي الذي تحيط به السرية.

 

وحتى الآن، لم تصدر تقارير عن إصابات أو أضرار في إسرائيل.

Advertisements