Advertisements

اليوم الـ 15 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1442هـ

بوابة الفجر
Advertisements
الفصل الثانى: مناطق النفوذ والحدود/المساحات الخاصة بكل فرد

****المساحات الخاصة والملكية:
المُمتلكات المَمْلوكة للشخص أو محل سكنه تمثل منطقة نفوذ وسلطة له تماماً مثل فقاعة الهواء الإفتراضية الحسّاسة التى توجد حول جسده ، وسوف يُقاتل من أجل حماية تلك المُمتلكات ،المُمتلكات مثل المنزل/المكتب/السيارة ، كلٌ منها له حدود على هيئة جدران وحوائط/أسوار/بوابات/أبواب/نوافذ ، وكل منطقة نفوذ قد ينبثق عنها مناطق نفوذ فرعية ، كمثال فإن منطقة النفوذ للمرأة منزلها ، ينبثق عنها المطبخ وسوف تعترض أو تتحكم فى أى شخص يغزو هذه المساحة الخاصة بها.

*رجل الأعمال عادة ما يكون لديه مكانه المُفضّل على طاولة الإجتماعات/ المُؤتمر، رُوّاد المطاعم عادةً ما يكون لديهم طاولتهم المُفضّلة فى المطعم أو الكافيتيريا و سيشعرون بالغضب إن وجدو أحدهم سبقهم وأخذ مكانهم المُفضّل ، الوالد فى المنزل له مقعده المُفضّل وسوف يغضب إن شاهد أحد أفراد الأسرة قد جلس فى مقعده ، يتم تمييز هذه الأماكن بأنها ملكية خاصة بأن يقوم الشخص بترك شيئ من مُمتلكاته الشخصية على أو حول منطقة النفوذ هذه، أو من خلال إستخدامه المُتكرر لها.

*الزبون المُستديم على كافيتيريا/مطعم ثابت قد يذهب به الأمر إلى أن يقوم بنقش الأحرف الأولى من إسمه على مائدته المُفضّلة، بينما سيقوم رجل الأعمال بوضع بعض أشيائه الخاصة على مكانه المُفضّل على طاولة الإجتماع مثل وضع قلم/ كتاب/طفاية سجائر/أو قطعة من ملابسه على مسافة 45 سنتيمتر داخل حدود منطقته الخاصة.
*البروفسير ديزموند مُوريس دوّن ملاحظته بأنّ وضْع أحدهم لكتاب على الطاولة فى قاعة المكتبة العامة يضمن حجز هذا المكان لمدة 77 دقيقة فى المتوسط ، بينما وضْع الجاكيت يضمن حجز هذا المكان لمدة ساعتيْن.

*فى المنزل فإن أحد أعضاء الأسرة يقوم بوضع علامة على مقعده المُفضّل بأن يترك أحد أشيائه الخاصة كأن يترك الغليون/ مجلة أو كتاب على مقربة من هذا الكرسى أو هذا المكان المفضل والذى يدعى أنه المالك لهذه المساحة أو البقعة من المكان.

*فى الولايات المتحدة يقوم رجال المبيعات بالزيارات المنزلية لعرض بضائعهم، إن جاء أحد رجال المبيعات لمنزل وقام صاحب المنزل باستضافته لداخل المنزل وطلب من رجل المبيعات الجلوس، إن جلس رجل المبيعات بدون علم فى مقعد صاحب المنزل المُفضّل فإن هذا يُمثّل غزو لمساحة صاحب المنزل عندها سيبدأ صاحب المنزل فى تكوين المشاعر السلبية والعدائية ضد رجل المبيعات،ولكن إن عرض صاحب المنزل على رجل المبيعات الجلوس فعلى رجل المبيعات أن يسأل (أىّ هذه الكراسى هو لك؟) ليقوم بتجنّب الجلوس عليه ويجلس على أى كرسى آخر وبالتالى يتفادى أىّ أخطاء خاصة بغزو مساحة الزبون، عندها ستكون فرصته فى البيع أكبر بكل تأكيد.

المصدر: كتاب الإشارات للكاتب آلان بيز 1981.

Advertisements