Advertisements

اليوم الـ 19 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1442هـ

بوابة الفجر
Advertisements

الفصل الثالث: إشارات رَاحَة اليد/الكف:

***قوة راحة اليد/الكف:

*أحد أكثر الإشارات الحركية - إذا تم إستخدامها بشكل صحيح- هو إستخدام قوة الكف لإظهار وتقوية/تعزيز قوة وسلطة ونفوذ الشخص والقيادة فوق الآخرين.

*هناك ثلاث إشارات حركية رئيسية تتعلق بالكف تشير للقيادة والسيطرة على الآخرين: الكف المفتوحة (بطن الكف لأعلى) ، الكف المفتوحة (بطن الكف لأسفل) ، الكف المُغلق وإصبع السبابة مُنتصب يُشيرللأمام.

*مثال: لنفترض أنك طلبت من شخص أن يقوم بنقل صندوق من مكان إلى مكان آخر فى نفس الغرفة، سوف نفترض أنك ستستخدم نفس درجة/نبرة الصوت/نفس العبارات/نفس الإشارات الحركية ماعدا كف اليد !

1-بطن الكف المفتُوح لأعلى(كأنك تدعو فى الصلاة/الشحاذ): هذه الكف تعنى الكف المُذعنة المُتذللة/عدم التهديد/أسلوب الرّجاء والدعوة، النتيجة أن الشخص الآخر لن يشعر أنه مُضطر أو مُرغم أو مأمور بالغصْب لرفع الصندوق وسيقوم بنقل الصندوق بكل طيبة نفس.

2-بطن الكف المفتُوح لأسفل: سنستشعر معها بالسلطة الفورية ، الشخص المطلوب منه رفع الصندوق سيشعر أنك تعطيه أمر كأنك تحمل شعور مُعادى له، ومُعتمداً على علاقتك الأصلية معه فإن كان إبنك أو مُوظّفاً عندك سينفذ ولكن بغضاضة ، و إن كان من نفس الرّتبة الوظيفية فإنه بكل بساطة سوف يرفض الأمر ،كان ليقبل لو كان بطن كفك لأعلى!

3-القبضة والإصبع العدوانى: الكف مُغلق وإصبع السّبابة مُنتصب للأمام ، المُتحدث يحاول إجبار المُستمع على الإنقياد والإذعان ، إنه واحد من أكثر الإشارات الحركية إستفزازاً للآخرين عند التحدث إليهم ، إن كنت مُعتاداً على إستخدام أسلوب الإصبع العدوانى فحاول إستخدام أسلوب بطن الكف لأعلى، بهذا الأسلوب ستخلق موقفاً أكثر إيجابية وتجلب الهدوء والإسترخاء لنفسك وللآخرين!

****هزّ الكف عند المُصافحة:
*هزّ الكف عند المُصافحة هى عادة بدائية مأخوذة من بقايا عصر إنسان الكهف، فعندما كان يتقابل الرجل البدائى مع آخر كان يقوم بالتلويح بذراعه فى الهواء وكفّ يده مفتوح ليُؤكد للآخر أنه ليس بيده سلاح أو رمح يمثّل تهديد ، هذا الأسلوب الحركى تم تعديله عبر القرون مع قليل من الإختلافات ، التشابك بالأيدى مع هزّ الكفيْن هى الحركة الأكثر وضوحاً عالمياً اليوم، كما تُستخدم عند المُقابلات الودية وعند السفر أو الوصول من السفر ، عادةً ما يتم هزّ الكفيْن المُتصافِحَيْن من ثلاث إلى سبعة مرات.

المصدر: كتاب الإشارات للكاتب آلان بيز 1981.


Advertisements