Advertisements

أمير كرارة: اللهجة الصعيدية صعبة.. وتدربت فى السيرك لإطعام الأسد بفمي

أمير كرارة
أمير كرارة
Advertisements
أمير كرارة، أصبح علامة من علامات الدراما الرمضانية السنوات الأخيرة خاصة بعد تجسيده لدور الضابط فى مسلسل «كلبش»، ثم مسلسل «الاختيار» الذى جسد فيه شخصية الشهيد أحمد منسى وتفاعل وعاش معه الجمهور وودعه بالدموع، قرر «كرارة» أن يفاجئ الجمهور بدور الصعيدى مع صديقه أحمد السقا هذا العام وكان لنا هذا الحوار معه:

■ فى البداية.. تأثرت بشخصية الضابط خاصة أحمد منسى كيف استطعت الخروج من تأثير هذه الشخصية؟

شخصية الشهيد أحمد منسى ظلت معى لفترة بعد الانتهاء من تصوير المسلسل وعرضه فى رمضان الماضى، لأنها شخصية استثنائية، ورغم تخوفى الشديد من تجسيدها إلا أننى أشعر بالسعادة البالغة لمشاركتى فى هذا المسلسل الضخم الذى يحكى قصة أحد أبطال الجيش المصرى، وهذا وحده يجعلنى أشعر بالفخر، البطل أحمد منسى رمز للشجاعة والشهامة والإنسانية بكل ما يحمله ذلك من معنى.

■ ما أسباب موافقتك على المشاركة فى مسلسل نسل الأغراب؟

- أحرص دائمًا على اختيار أعمالى الفنية بدقة، احترامًا للجمهور والمشاهدين، حتى أظل عند حسن ظنهم بى، لذا قررت المشاركة لأنى وجدته يقدم دراما صعيدية ذات حبكة جيدة، ويتضمن مفاجآت وأحداثا شيقة لمحبى هذا النوع من الدراما، كما أننى أعمل فيه مع المخرج محمد سامى، ومن وجهة نظرى هو أحد أهم المخرجين فى مصر حاليا ووجدت فيه كل عناصر النجاح، من سيناريو وفنانين وصناع، سواء أمام الكاميرا أو خلفها، كما أنه سمح لى بتغيير جلدى وتقديم دور مختلف عما قدمته من قبل، لذا فأنا سعيد بالمشاركة فيه وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور.

■ ما كواليس التعاون مع أحمد السقا؟

-السقا كان من أهم الأسباب التى جعلتنى أوافق على المشاركة فى المسلسل لأنه فنان جدع وأعتبره بمثابة أخ لى، وبينا عيش وملح وتربطنا علاقة صداقة وأخوّة كبيرة جدًا، لا تقتصر على الفن فقط.

■ لأول مرة تظهر بشخصية صعيدية كيف كانت التحضيرات؟

- خضعت قبل التصوير لتدريبات مكثفة لأتعلم نطق اللهجة الصعيدية بطريقة صحيحة، وحضرت عدة جلسات عمل مع المخرج محمد سامى والمصحح اللغوى عبدالنبى الهوارى، حتى أتمكن من النطق دون أخطاء، وخلال التصوير كان إلى جوارنا مصحح لغوى، لتصحيح الأخطاء أثناء تصوير المشاهد، خاصة أن الصعيد به أكثر من لهجة لأن كل منطقة لها طريقة نطق تختلف عن غيرها.

■ ما صعوبات تصوير نسل الأغراب؟

- لا يوجد عمل فنى دون صعوبات خاصة إذا كان صناعه يحرصون على الاهتمام بالتفاصيل، لكن ما يخفف من الجهد هو التزام الفنانين بمواعيد التصوير ومذاكرة السيناريو بشكل جيد، وإتقان الشخصيات دون تصنع، بالإضافة إلى وجود مخرج يعى ما يفعله، وهو ما تحقق فى المخرج محمد سامى، وهو ما حدث أيضًا من فريق العمل والفنانين، وعلى رأسهم أحمد السقا، الذى يحترم ما يفعله بشكل كبير.

■ كيف كانت كواليس إطعامك للأسد بفمك؟

- خضعت لتدريبات مكثفة استغرقت ما يقرب من أسبوعين قبل تصوير هذا المشهد الذى أطعم فيه الأسد بفمى، ورغم خوفى فى البداية من الأمر إلا أن التدريب على يد خبراء فى تربية الأسود، بسيرك محمد الحلو، من بينهم الموهوب أشرف الحلو، جعل الأمر أكثر سهولة، لأنه نجح فى توطيد العلاقة بينى وبين الأسد.

■ ما كواليس مشاهد الأكشن وهل كنت تخاف من هذه المشاهد؟

- لا يجوز أن نقلق من الأكشن ونحن معنا أحمد السقا ملك الأكشن كله، ولكن بالنسبة للتدريب على هذه المشاهد فلم يستغرق وقتا طويلا خاصة أننى معتاد عليها بالفعل فى الأعمال السابقة، وبالتالى فإن التنفيذ كان أمرا سهلا، بينما كان هناك جانب آخر من الأكشن ظهر فى الحلقة الثانية هو ما استغرق وقتا، وهو التدريب باستخدام العصا لأن بطلى العمل صعايدة ويتمتعان بقوة غاشمة، وتدربنا كثيرا حتى يبدو مشهد المواجهة بين غفران وعساف حقيقيا خاصة أنه يتضمن انتقام بين الطرفين طال انتظاره لـ20 عاما، وكل شخص منهما يحمل للآخر كرها ازداد بعدما طلب «عساف» استرداد طليقته ونجلها حمزة.

وكانت الصعوبة تكمن فى التحضير لهذه المشاهد خاصة أن المخرج محمد سامى كان حريصا على تقديم كل شىء بدقة عالية.

■ حدثنا عن كواليس تصوير المشهد الذى أثار الجدل مؤخرا بعد جملة «كتع كسح كسل»؟

-اللهجة التى يتحدثون بها فى المسلسل صعبة وليست بالسهولة التى ظهرت بها على الشاشة من خلال نطقنا لها، وهذه الجملة قمت بإعادتها كثيرا حتى استطعت قولها بهذا الشكل وفى البداية تأثرت وحزنت بعد الكوميكس التى انتشرت لكن فى النهاية أدركت أنه نجاح لنا وأن هناك ردود أفعال قوية وأطلقت التحدى للجمهور إنى سأقوم بمتابعة أى شخص يقوم بتصويرها عشر مرات وتفاجأت بمليون متابعة للفيديو.

■ هل تتابع الاختيار ٢ وما رأيك؟

- مسلسل «الاختيار» أعتز كثيرًا بمشاركتى به، وله مكانة خاصة فى قلبى، لأنه سلط الضوء على قضايا مهمة، وأحداث واقعية، تذكرنا بمجهودات وبطولات جيشنا العظيم ورجال الشرطة، الذين ينشغلون بحماية الوطن ويضحون بأنفسهم من أجل مواجهة أى دخيل يريد دمار البلد، كما أن هذه المسلسلات تجسد حقيقة الإرهابيين وتكون مدعومة بالحقائق والوثائق وسعيد بالمشهد الذى استعان به المخرج بيتر ميمى فى فلاش باك الجزء الثانى.

■ ما آخر أخبار الجزء الثانى من فيلم كازابلانكا؟

- هناك حديث عن التجهيز لجزء ثان لكننا لم نتفق على أى شىء رسمى حتى الآن، ونؤجل الحديث عن التفاصيل لما بعد الانتهاء من الموسم الرمضانى، أنا لم أتعاقد حتى الآن على أى عمل سينمائى بشكل رسمى، وعندما يحدث ذلك سأعلن عنه.
Advertisements