Advertisements

أحمد علاء: الأعمال التاريخية والوطنية الخطأ فيها لا يغتفر

المخرج أحمد علاء
المخرج أحمد علاء
Advertisements
المخرج أحمد علاء فى السباق الرمضانى مسلسله الجديد «هجمة مرتدة» وهو أول عمل درامى يقدم ملفا من المخابرات العامة المصرية، مما جعله تحديا كبيرا لصناعه.

ويقول المخرج أحمد علاء بأن أغلب الأعمال المعتمدة على نصوص تاريخية أو وطنية وشخصيات حقيقية يكون من الصعب فيها الخطأ لأنه لا يغتفر، لأن القائمين على العمل لا يمكن أن يزيفوا الحقائق والأحداث، حتى وإن تم تقديم الحدث فى سياق درامى وفنى، لأنه فى النهاية لابد أن يكون هناك عوامل جذب فنية للمشاهد، لكن مع المحافظة على القصة الأصلية وهو ما حاول صناع «هجمة مرتدة» تحقيقه.

وعن أبطال العمل الحقيقيين قال إنهم لا يكونون معروفين والعمل لم يلق الضوء عليهم لأن القصة حديثة ولذلك فالإفصاح عنهم مستحيل، فقد عقد صناع المسلسل جلسات عمل مطولة مع جهاز المخابرات والذين ساعدوا الفريق بالملفات السرية للإلمام بالتفاصيل، بالإضافة للشرح،

وعن اختيار الممثلين قال إنه كان له الحرية فى الاختيار، وإن كان يحب المشاورة وقد أثنى على المشاركين منهم أحمد عز وهند صبرى والتى وصف دورها بالمحورى الذى به العديد من النقلات، وأيضا هشام سليم، وإنجى المقدم، وهناك العديد من الوجوه الجديدة التى يراهن عليها أيضا فى المسلسل وسيكونوا مفاجأة فى رمضان هذا العام.

وعن الصعوبات التى واجهته أثناء التصوير قال إن مشاهد الأكشن وحتى أماكن التصوير كانت كثيرة جدا حيث تم التصوير على مدار عامين، والسفر والتصوير فى فترة الكورونا كان أمرا صعبا.

ويقول علاء إنه كان يدرك ويعلم جيدا بأن المسلسل يعرض عمل جهاز المخابرات المصرية فى الوقت الراهن، ولذلك فالعمل سيكون محط الأنظار فى العالم وليس فقط فى نطاق محلى، لأن هذا النوع من الدراما يكون له أهداف أخرى.

ولم ينكر بأنه رغم السعادة التى شعر بها لتقديمه هذا العمل لكنه كان قلقا لكونه يقدم عملا مرتبطا بملف من المخابرات فهو بالتأكيد وضعه تحت ضغط رغم حماسه لتقديم مسلسل يحمل قيمة وتقدم رسالة مهمة للجمهور.

وحول إن كان من الممكن أن يقدم تجربة جديدة مشابهة قال إنه بكل تأكيد يتمنى لكن بعد استراحة لأن العمل استغرق عامين، ولكنه لا يمكنه أن يرفض مهما كانت الظروف رغم قسوة التجربة وكونها شاقة من الناحية الذهنية والجسدية.

وفى النهاية أكد أحمد علاء بأنه سعيد بالتجربة وتقديمه لمسلسل مشرف، وبأن ردود الأفعال عن التصوير فى المسلسل وبأنه أشبه بالسينمائى أسعده كثيرا، وعن المنافسة مع مسلسل «الاختيار 2» لكريم عبد العزيز قال إن المنافسة لصالح الجمهور بكل تأكيد وبأن الثنائى نجمان من العيار الثقيل.
Advertisements