Advertisements

قداس عيد القيامة المجيد في كاتدرائية بالعباسية

بوابة الفجر
Advertisements
بدأ، في التاسعة من مساء اليوم، قداس عيد القيامة المجيد لعام ٢٠٢١ في الكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية.

وتولى خدمة القداس، قداسة البابا تواضروس الثاني وشاركه عدد من الآباء الأساقفة العموم، ووكيل البطريركية بالقاهرة، وكهنة كنائس الكاتدرائية، وخورس الكلية الإكليريكية بقيادة الأرشيدياكون إبراهيم عياد، مع مشاركة أعداد محدودة من الشعب وغياب كامل للمهنئين في ظل القيود التي تفرضها الإجراءات الوقائية لمواجهة انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد.

ونقل التليفزيون المصري وقائع صلوات عيد القيامة في بث مباشر من الكاتدرائية، ومن خلاله تنقل عدد من الفضائيات العامة والقبطية وقناة COC عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

شارك في الصلوات من الاباء الأساقفة العموم المشرفين على القطاعات الرعوية بالقاهرة، أصحاب النيافة الأنبا بطرس (بطمس) والأنبا مكسيموس (مدينة السلام) والأنبا مارتيروس (شرق السكة)، والأنبا يوليوس (مصر القديمة) والأنبا مكاري (شبرا الجنوبية)، والأنبا إنجيلوس (شبرا الشمالية) والأنبا أكليمندس (ألماظة ومدينة الأمل وشرق مدينة نصر) والأنبا ميخائيل (حدائق القبة والوايلي) والأنبا سيداروس (عزبة النخل) والأنبا أكسيوس (عين شمس والمطرية)، إلى جانب صاحبي النيافة والأنبا جوزيف والأنبا رويس والقمص سرجيوس سرجيوس وكيل البطريركية بالقاهرة.
Advertisements