Advertisements

البابا تواضروس يشكر الرئيس وجميع المهنئين بالعيد

بوابة الفجر
Advertisements
أعرب قداسة البابا تواضروس الثاني عن شكره وتقديره للرئيس عبد الفتاح السيسي لتهنئة سيادته لقداسته والمصريين الأقباط العاملين في الخارج، بمناسبة عيد القيامة المجيد.

كما قدم قداسته الشكر لكافة قيادات الدولة وفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، وسفراء الدول، على تهنئاتهم التي قدموها بالمناسبة ذاتها. وكذلك للكنائس التي تحتفل مع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بعيد القيامة.

جاء ذلك في بداية عظة قداسته في قداس العيد الذي أقيم في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وقال قداسة البابا:
بسم الأب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين، تحل علينا رحمته ونعمته من الأن وإلى الأبد آمين.
أخرستوس أنستي أليسوس أنستي، المسيح قام بالحقيقة قام

أهنئكم أيها الأحباء بعيد القيامة المجيدة حسب التقويم الشرقي، أهنئ جميع الكنائس القبطية في مصر وخارج مصر في بلاد المهجر، أهنئ جميع الآباء المطارنة والأساقفة والآباء الكهنة والقمامصة والقسوس وكل الأراخنة والشباب والأطفال في كل كنائسنا وإيبارشياتنا في مصر وبلاد المهجر، أرسل التهنئة القلبية بأسم المجمع المقدس وكل الهيئات الكنسية إلى كل الأباء المطارنة والإيبارشيات والأساقفة في خارج مصر وفي الكرسي الأورشليمي في القدس وفي افريقيا واوروبا وآسيا واستراليا وامريكا وكندا واميركا الجنوبية، نرسل التنهئة إلى كل أبنائنا الأحباء في كل هذه الكنائس كما نهنئ أيضًا كل الكنائس الشرقية التي تحتفل بعيد القيامة في هذا التوقيت، بالأصالة عن نفسي وبأسم المجمع المقدس وهيئة الأوقاف القبطية والمجلس الملي العام والمجالس الملية الفرعية وكافة الهيئات القبطية والإكليروس وكل الشعب أهنئكم بهذا العيد المجيد.

في البداية أود أن أشكر سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي هنئنا كعادته وأرسل لنا برقية تهنئة رقيقة، كما أرسل بكل مشاعرة الطيبة برقيات تهاني لكل الأقباط المصريين في بلاد الخارج، نرفع قلوبنا وأيدينا إلى الله تبارك اسمه ونصلي من أجل بلادنا ومن أجل كل العالم.

أود أن أقدم الشكر والتقدير لكل من أرسل لنا برقيات التهنئة وأتصل تليفونيًا أو من خلال وسائل التواصل الإجتماعي، نشكر السيد المستشار حنفي الجبالي رئيس مجلس النواب، السيد المستشار عبد الوهاب عبد الرازق رئيس مجلس الشيوخ والسيد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، نشكر أيضًا فضيلة الأمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر الذي هنئنا تليفونيًا في مكالمة طيبة بالأمس، كما أتصل بنا سيادة الفريق أول صدقي صبحي مساعد رئيس الجمهورية لشئون الدفاع، كما هنئنا سيادة الفريق أول محمد أحمد زكي وزير الدفاع والأنتاج الحربي والقائد العام للقوات المسلحة، وأيضًا السيد الوزير عباس كامل وزير جهاز المخابرات العامة المصرية وأيضًا وزارة الداخلية وعلى رئسها السيد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية الذي هنئنا من خلال برقية رقية، نشكر السادة الوزراء الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، السيدة السفيرة نبيلة مكرم وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، السيد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والراي، السيد الدكتور على المصلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، السيدة الدكتورة هالة سعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، السيد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، السيد الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، السيد المستشار عمر مروان وزير العدل، السيد المستشار علاء الدين فؤاد وزير شئون المحالس النيابية، السيد الأستاذ السيد محمد القصير وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي، السيد اللواء محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي.

نشكر السادة المحافظين، السيد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، السيد اللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، السيد اللواء عمر محمد حنفي محافظ البحر الأحمر، اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، اللواء هشام عبد الغني محافظ البحيرة، اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعلية، الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، الدكتور طارق راشد رحمي محافظ الغربية.

نشكر السادة القضاة الأجلاء والمستشارين ورؤساء الهيئات القضائية ورؤساء الأندية القضائية وأعضائها، رؤساء المحاكم والهيئة الوطنية للإنتخابات، رؤساء النيابات العامة الذين هنئونا بالعيد، نخص بالشكر السيد المستشار محمد حسام الدين رئيس مجلس الدولة، والسيد المستشار أبو بكر الصديق عامر رئيس هيئة قضايا الدولة، السيد المستشار محمد عبد المحسن رئيس نادي القضاة، السيد المستشار حمادة الصاوي النائب العام، السيد المستشار أحمد سعد الدين والسيد محمد أبو العنين وكيلي مجلس النواب، المستشار أحمد مناع الأمين العام لمجلس النواب ولفيف من السادة أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والسادة نواب الوزراء والمحافظين ورؤساء المدن والأحياء.

كما هنئنا أيضًا بالعيد سعادة سفير مملكة البحرين وسعادة سفير دولة الإمارات العربية، كل الشكر والتقدير لرجال الشرطة الساهرين على حفظ الأمن والأمان، نشكر السادة نواب ومساعدي مدير الأمن والقطاعات والأمن الوطني والأفراد على مجهوداتهم في تأمين الصلاة بجميع الكنائس وتأمين تواجد المصريين بالشوارع ومتابعة إلتزام الشعب بالإجراءات الاحترازية، نخص بالشكر السيد اللواء أشرف الجندي مساعد أول وزير الدخلية وقطاع أمن القاهرة والسيد اللواء هاني القاضي نائب مدير أمن القاهرة بقطاع الشمال، السيد اللواء عادل جعفر مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني، السيد اللواء أشرف البربري مدير الإدارة العامة للأمن الوطني بالقاهرة، السيد العميد محمد الألفي إدارة الأمن الوطني بالقاهرة، السيد اللواء محمود الجمصي مساعد الوزير لقطاع الحراسات والتأمين، السيد اللواء هشام طاهر مدير الإدارة العامة لشرطة الحراسات الخاصة.

أشكر أيضًا السادة الرؤساء وأعضاء المجالس القومية المتخصصة والهيئات والمصالح والأجهزة الحكومية والرقابية، نخص بالشكر السيدة الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة والسيد اللواء أشرف الخطيب الأمين العام للمجلس القومي للشهداء والمصابين، الأستاذ السيد محمد الشريف نقيب الأشراف.

كما هنئنا أيضًا بالعيد السيد محمد الأتربي رئيس اتحاد بنوك مصر ورئيس مجلس إدارة بنك مصر، كما نشكر السادة الأساتذة رؤساء الجامعات ونوابهم ووكلائهم وأعضاء هيئات التدريس بالجامعات المصرية في القاهرة وأسيوط وبني سويف وبنها والمنوفية والجامعة المصرية للتعليم الإلكتروني الأهلية والأكاديمية الوطنية للتدريب.
كما هنئنا بالعيد عدد من السادة الوزراء والمحافظين السابقين والبرلمانين السابقين، نشكر أيضًا رؤساء الأحزاب ونوابهم ورؤساء النقابات العامة والفرعية وجمعيات ومؤسسات العمل الأهلي، نشكر المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام، الهيئات الوطنية للإعلام والصحافة ورئيس التليفزيون المصري لنقلهم وتغطياتهم لصلاة القداس على الهواء مباشرتًا.

نقدم الشكر أيضًا لجمعية الهلال الأحمر المصري لمجهودها في تعقيم الكنيسة صباح هذا اليوم.

والشكر موصول لجميع القنوات الفضائية المصرية والعربية والأجنبية الناقلة عن التليفزيون المصري والإذاعة المصرية وجميع وكالات الأنباء والصحف والمجالات التي تقوم بتغطية ونقل القداس الإلهي، ولا أنسى مجهود وتعب القائمين على نظافة وتجميل القاهرة ورئاسة الحي.

نشكركم جميعًا أيها الأحباء ونشكر حضوركم، وأن كانت هذه الجائحة قد عطلت الكثيرين ونحن احترامًا لكل الإجراءات الاحترازية تقبلنا التهاني من جميع أحبائنا من المسئولين في كل قطاعات الدولة المصرية، نشكرهم على محبتهم وتهنئتهم، ونظرًا للسعة المحدودة اكتفينا بعدد ١٠ ٪ من سعة هذه الكنيسة لكي ما نستمر في إقامة احتفال عيد القيامة وكانت آخر مرة قمنا فيها بالصلاة هنا في أبريل ٢٠١٩، نشكر الله أنه أعطانا هذه النعمة أن نحتفل بعيد القيامة في هذه الكاتدرائية المباركة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements