Advertisements

مصادر صحية.. حالة السيدة المصابة بفيروس كورونا التى وضعت توأم بمستشفى الغردقة العام حالتها جيدة وغادرت المستشفى

بوابة الفجر
Advertisements
قالت مصادر صحية بالبحر الأحمر، أن السيدة المصابة بفيروس كورونا التى وضعت توأم داخل مستشفى الغردقة العام، بصحة جيدة هى وأطفالها التى وضعتهم اليوم داخل مستشفى الغردقة العام.

وأضاف المصدر فى تصريحات خاصة لـ "لفجر"، أن التوأم هم ذكور، لافتًا أن السيدة أول حمل لها منذ زواجها لـ 16 عامًا ومن رغم الظروف الراهنة التي يشهدها العالم والقطاع الصحى فى العالم بسبب إنتشار فيروس كورونا المستجدة، ولله الحمد نجح أطباء مستشفى الغردقة العام فى إجراء العملية بنجاح.

كان أعلن الدكتور تامر مرعي، وكيل وزارة الصحة والسكان بمحافظة البحر الأحمر، أن أطباء مستشفي الغردقة العام نجحوا في إجراء عملية ولادة قيصرية لسيدة مصابة بفيروس كورونا المستجد تبلغ من العمر 39 عاما ورزقت بمولدين توأم.


وقال وكيل وزارة الصحة بالبحر الأحمر إن حالة الأم والطفلين جيدة، حيث أجريت العملية تحت إشراف فريق طبي متخصص في مكافحة العدوى وإجراءات احترازية ووقائية صارمه وفريق طبي من اخصائى النساء والتوليد والتخدير والأطفال، وبمعاونة فريق التمريض وهم الدكتور أحمد إبراهيم فهيم اخصائي نسا وتوليد والدكتور عبدالعزيز محمود طبيب مقيم نسا، والدكتور عبدالله جاد، طبيب مقيم نسا، والدكتور إسلام محمد طبيب مقيم نسا، والدكتور مصطفى عبد اللاه أخصائي تخدير، والدكتور أحمد فتحي طبيب مقيم أطفال.

واضاف وكيل وزارة الصحة في بيان له أن الأم والطفل بصحة جيدة،وهذه أول حالة ولادة بالمستشفى لسيدة مصابة لفيروس كورونا تحمل توأم، وأنه جرى وضع الأم داخل غرفة عزل منفصلة، وتقديم الرعاية الطبية للأطفال بإشراف طاقم طبي داخل حضانة الأطفال بالمستشفى، وخضعوا للرعاية بقسم الحضانات بالمستشفى للملاحظة فقط، مشيرًا إلى أنه جرى تطهير غرفة العمليات قبل وبعد إجراء العملية، طبقا للإجراءات الاحترازية. والوقائية المتبعة في مثل هذه الحالات.
Advertisements