Advertisements

للعام الثاني.. الإسكندرية تخلو من احتفالات المواطنين بعيد شم النسيم

بوابة الفجر
Advertisements
للعام الثاني على التوالي، تخلو محافظة الإسكندرية من احتفالات عيد شم النسيم وحضور المصطافين من المحافظات المجاورة، وذلك عقب قرار الدولة بغلق الشواطئ والمنتزهات، لمنع التكدس في الأماكن العامة، للحد من انتشار فيروس كورونا، ولتصادف العيد مع أيام شهر رمضان الكريم.
وفي العام الماضي والأول لجائحة كورونا، أصدرت محافظة الإسكندرية قرار بغلق الكورنيش، لمنع وصول المواطنين إلى أماكن التجمعات، بالإضافة إلى غلق الشواطئ والمنتزهات.
وفي السياق ذاته، تفقد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، صباح اليوم الأثنين، الشواطئ والمتنزهات والحدائق العامة، للتأكد من الإلتزام الكامل بتنفيذ قرارات الدولة المتعلقة بالإجراءات الإحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، تزامنًا مع احتفالات شم النسيم، ومنع أي تجمعات محتملة للمواطنين، ومنع إقامة أى احتفالات أو فعاليات جماهيرية.
جاء ذلك بحضور المهندسة جيهان مسعود رئيس حي المنتزة أول، والأجهزة التنفيذية والمعنية بالمحافظة
وأكد الشريف أن المحافظة رفعت حالة الاستنفار والطواريء القصوى بجميع أجهزتها التنفيذية والتنسيق مع المديريات المعنية. وأضاف أن جميع المسئولين متواجدين بالشارع على مدار اليوم لمتابعة تنفيذ الإجراءات الإحترازية.
وأشار إلى أنه تم غلق الحدائق والمتنزهات إغلاقا كاملا بالإضافة إلى غلق جميع شواطئ المحافظة البالغ عددها 66 شاطئًا تنفيذًا لتوجيهات دولة رئيس مجلس الوزراء، فضلًا عن القيام بتنفيذ حملات موسعة وبشكل دوري.
Advertisements