Advertisements

مسلسل "النمر" الحلقة 21.. محمد إمام ينجح في فرض سيطرته على الصاغة

بوابة الفجر
Advertisements



دارت أحداث الحلقة 21 من مسلسل "النمر" حول خروج "النمر"محمد إمام من المكان الذي قد حجزه فيه "الشيمي" محمد رياض، بعدما وضع السكين على رقبة ملك "هنا الزاهد"، لكي لا يقوموا بإيذائه، وبعدها يركب إحدى السيارات الموجودة في المكان، وينصرف على الفور، فتخبرهم "ملك" أنها تعرف مكان الأموال التي قد سرقها منهم.

فيذهبون جميعًا إلى المكان الذي أخبرتهم به، وفور دخولهم يجدون النمر قد وضع أربعة صور على الحائط، وعلى كل صورة علامة النمر ولكن بالدم، لكي يثير الذعر بداخلهم، ثم يتجهون لمكان الخزنة، فيتفاجئوا أن "النمر"قد أخذ كل الأموال منها، ونقلها لمكان آخر، حيث اجتمع فيه مع رجاله سكلانس وعامر وخاله نصر، واتفقوا على أن يتحدوا معًا.

ويتجه "النمر" لأحد السجون ويلتقي بشخص ما، فيخبره أن الجزء الأول من الحرب قد انتهى، وأنه سيبدأ في تنفيذ الجزء الثاني، وفي أثناء حديثهم، يخبره أنه سوف يخرج من الحبس بعد شهر، ويحذر النمر من الوقوع في الخطأ حتى لو كان بسيطًا، حتى لا تكون نهايته الحبس.

ويتجه النمر للصاغة مع رجاله، بعدما اشترى معظم محلات الذهب،
وتتحه "فريدة "ولاء الشريف لمحل الذهب الخاص بـ"الشيمي" وتجلس على مكتب "ملك" فيعترض زوجهل "خالد"مؤمن نور في البداية، ولكنها تقنعه بأنها ستنجب له ولي العهد، فيوافق على الفور.

تترك ملك ووالدتها شقة نوح، ويتوجها لڤيلا والدها"الشيمي"، وعندما تراه والدتها تحاول قتله،
ويستغرب أخاها وفريدة،من وجود والدتها لأنهم يعتقدون أنها قد توفت.

وتتجه فريده وزوجها للطبيب ويخبرها بأن عملية الإجهاض التي قد تعرضت لها نتج عنها أنها لن تستطيع الإنجاب مرة أخرى، فتنهار من البكاء.

تطلب حنان سليمان من" عنتر الحلق"بيومي فؤاد رؤية"عبد الله" محمد إمام، لكنه يرفض، وينفعل عليه ويعتدي بالضرب عليها، فيدفعها ذلك لأخذ ابنته "جودي"، وتتجه للإقامة عند طليقته "سالي" إيناس كمال، وتخبرها أنها سترفع قضية خلع على "عنتر".
Advertisements