Advertisements

طلاق "بيل جيتس" الأضخم في التاريخ: الزوجان يستعدان لمشاركة أملاك قيمتها 130 مليار دولار

بوابة الفجر
Advertisements
يستعد مؤسس مايكروسوفت ورابع أغنى شخص في العالم لتوقيع أوراق طلاقه من زوجته "ميلندا جيتس" بعد زواج دام 27 عامأ نتج عنه ثلاثة أولاد.

وذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية أن طلاق بيل وميليندا جيتس سيعد أكبر تقسيم للأصول منذ انفصال جيف بيزوس وزوجته ماكنزي في منتصف عام 2019.

وتقدر ثروة عائلة جيتس بنحو 130 مليار دولار، مما يجعلهما رابع أغنى شخص في العالم، خلف بيزوس وإيلون ماسك ومالك السلع الفاخرة الفرنسي برنارد أرنو.

وأعلن الزوجان طلاقهما أمس الاثنين، حيث قالت ميليندا إن الزواج `` تم كسره بشكل لا رجعة فيه '' في ملفات المحكمة - مما يكشف أيضًا عن عدم وجود اتفاق مسبق بين الزوجين.

وفي بيان مشترك نُشر على حساباتهما على "تويتر"، قال الزوجان إن عملهما مع مؤسستهما الخيرية سيستمر لكن زواجهما لن يستمر - مضيفًا `` لم نعد نشعر أننا قادرون على النمو كزوجين في هذه المرحلة التالية من حياتنا ".

عندما تم الانتهاء من طلاق بيزوس في عام 2019، احتفظ جيف بنسبة 75 في المائة من حصته المشتركة في أمازون - ثم قيمتها 144 مليار دولار - تاركًا لماكنزي ربعًا بقيمة 35.8 مليار دولار.

ويبدو أن بيل وميليندا قد قاما بالفعل بالكثير من العمل لتقسيم ممتلكاتهما، حيث تشير أوراق الطلاق مرارًا وتكرارًا إلى "عقد الانفصال" الذي وقعه كلاهما.

وتضم إمبراطورية جيتس منازل في خمس ولايات ؛ أسطول من السيارات بما في ذلك سيارة بورش نادرة بقيمة 2 مليون دولار ؛ مجموعة فنية تتضمن 30 مليون دولار من الكتابات والرسومات ليوناردو دافنشي ؛ وسلسلة من الطائرات الخاصة.

جيتس هو أيضًا أكبر مالك خاص للأراضي الزراعية في الولايات المتحدة، بمساحة 242 ألف فدان عبر 18 ولاية مختلفة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements