Advertisements

تخدم 15 ألف نسمة.. نائب محافظ بني سويف يفتتح وحدة تضامن اجتماعي بـ«بني بخيت»

بوابة الفجر
Advertisements

أناب الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، اليوم الثلاثاء، نائبه "بلال حبش" لافتتاح مقر وحدة التضامن بقرية بني بخيت، بحضور عماد خليل عضو مجلس النواب وعضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وإحسان ابوزيد وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، اللواء وليد البيلي رئيس مركز ومدينة بني سويف.

وعقب الإفتتاح تفقد نائب المحافظ ومرافقوه مكونات وحدة التضامن "3 غرف وصالة انتظار" والتي تم تجهيزها بالمساهمة المجتمعية وبالتعاون مع المجتمع المدني، حيث تخدم الوحدة 15 ألف نسمة بقرية بني بخيت وتقدم كافة الخدمات الضمانية والمعاشية من عمل الأبحاث الاجتماعية، معاش تكافل وكرمة ومشروعات الأسر المنتجة وتأهيل وخدمة عامة ومعاش مجندين ومساعدات للطلبة والحالات الملحة والإرشاد الاجتماعي والنشاط الأهلي.

وفي سياق آخر، شهد نائب محافظ بني سويف تسلم مديرية الصحة دفعة جديدة من الدعم العيني مقدمة من مؤسسة مصر الخير، والتي شملت مستلزمات طبية وقائية "كمساهمة من المؤسسة" لتعزيز المنظومة الصحية في مجابهة تداعيات فيروس كورنا، في حضور كل من: الدكتور محمد يوسف عبد الخالق وكيل وزارة الصحة،والدكتورة حنان الدرباشي مدير مكتب مؤسسة مصر الخير ببني سويف.

ونقل"حبش" نائب المحافظ شكر وتقدير المحافظ "د.محمد هاني غنيم" لمؤسسة مصر الخير والدور الكبير الذي تقوم به في دعم العديد من المجالات التنموية والخدمية بالمحافظة لاسيما في قطاعات حيوية مثل: الصحة والصرف الصحي والتعليم ودعم المشروعات الصغيرة ورعاية الفئات الأولى بالرعاية، ودعم جهود المحافظة في مواجهة التحديات والأزمات،خاصة في مجال دعم خطة الدولة في مجابهة تداعيات فيروس كورونا.

وأشار"حبش" إلى أن المحافظة تعمل من خلال مجموعة من الإجراءات على تعظيم الاستفادة من جهود المجتمع المدني، وذلك من منطلق أهمية دور مؤسسات المجتمع المدني في دعم خطط المحافظة في مختلف المجالات، من خلال المشاركة المجتمعية الفاعلة كإحدى الركائز الأساسية في منظومة العمل وكافة الجهود الخدمية والتنموية.

من جانبها أوضحت "الدرباشي" أنه تم تسليم دفعة جديدة من المستلزمات الطبية لدعم مستشفى الفشن المركزي بقيمة 113 ألف جنيها تقريبا، والتي شملت 2000علبة "كمامة طبية واقية 3 طبقات" و2000 قطعة جاون طبيب، و200 علبة جوانتى لاتكس، منوهة أن المؤسسة قد دعمت المنظومة الصحية "منذ بداية أزمة فيروس كورونا" بأكثر من 2مليون جنيهًا، والتي تم توجيه معظمها لتوفير مستلزمات طبية ووقائية، فيما تم "خلال شهر رمضان المبارك" دعم مستشفى الواسطى المركزي بماكينة غسيل كلوى بقيمة 200 ألف جينه.

Advertisements