Advertisements

أحمد موسى يكشف أهم الملفات في اللقاء المرتقب بين مصر وتركيا

بوابة الفجر
Advertisements
قال الإعلامي أحمد موسى إن العلاقات المصرية- التركية لم تتقطع خلال السنوات الماضية حيث كانت مقتصرة على العلاقات التجارية والاقتصادية.

وأوضح "موسى"، خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي"، المذاع على قناة "صدى البلد"، اليوم الثلاثاء أن مصر تعاملت بروح وقوة الدولة على مدار 8 سنوات مع تركيا، موضحا أن بلادنا لم تسىء إلى تركيا خلال تلك الفترة رغم إساءتهام لنا، معقبا: "عمر ما خرج من مسئول في مصر عيبة.. بس إحنا في الإعلام أحرار نقول اللي عايزينه.. مصر تعاملت بالأصول".

وأشار إلى أن التصريحات الصادرة عن تركيا كانت تتدخل في الشأن الداخلي المصري، مؤكد أن لا احد يتدخل في الشأن الداخلي المصري لكونه خط أحمر.

ولفت إلى أن تركيا غيرت مسارها السابق على مدار 8 سنوات لعودة العلاقات مع مصر، لافتا إلى أن الملف الليبي سيكون أحد الملفات المهمة على طاولة المشاورات المصرية- التركيا، معلقا: مصر هتعمل اللي في صالح لبلادنا".

وأكدت وزارة الخارجية، مساء الثلاثاء، أن المشاورات السياسية بين مصر وتركيا، ستعقد برئاسة السفير حمدي سند لوزا، نائب وزير الخارجية المصري، والسفير سادات أونال، نائب وزير الخارجية التركي، في الخامس والسادس من مايو 2021 في العاصمة المصرية القاهرة.

وقالت الوزارة في بيان حمل عنوان “المشاورات السياسية بين مصر وتركيا”، إن “المناقشات الاستكشافية ستركز على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي”.
Advertisements