Advertisements

البحوث الفلكية حول الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة: لن يكون الأخير

بوابة الفجر
Advertisements
ناشد جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، جميع الفضائيات ووسائل الإعلامي بتحري الدقة في نشر الأخبار المماثلة لسقوط الصاروخ الصين، لأن هذا قد يؤدي إلى عواقب وخيمة.

وتابع "القاضي"، خلال تصريحات إعلامية لفضائية "الحدث اليوم"، مساء الاحد، أن الصاروخ الصيني لن يكون الصاروخ الاخير الذي يُفقد السيطرة عليه، مشيرَا إلى ان بكين ستقوم بتنظيم أربع رحلات مماثلة لهذا الصاروخ في اطار بناء محطة فضائية مماثلة لمحطة الفضائية الدولية، وقد يتكرر هذا السيناريو سواء مع الصين او مع غيرها.

ولفت إلى أن العالم خلال الفترة الأخيرة بدأ ينظر عن فرص الحياة خارج كوكب الأرض، وهذا الأمر واضح من خلال تنظيم العديد من الرحلات لكوكب المريخ لاستكشافه، مشيرًا إلى أن إنشاء محطات دولية يهدف إلى وجود رواد فضاء لعدة أشهر، بهدف تقليل تكاليف الانفاق، خلاف دقة الرصد والدراسات.
Advertisements