Advertisements

مسيرة لاتحاد الشغل في تونس للتضامن مع الفلسطينيين ورفض التطبيع مع إسرائيل

بوابة الفجر
Advertisements

خرج مئات من المحتجين في مسيرة وسط العاصمة التونسية اليوم الأربعاء، دعا إليها الاتحاد العام للشغل، أكبر النقابات والمنظمات الوطنية في البلاد، لإعلان التضامن مع الضحايا الفلسطينيين في نزاعهم ضد القوات الإسرائيلية.

 

وسارت المسيرة بشارع محمد الخامس وشارك فيها نشطاء من منظمات حقوقية والمجتمع المدني ونواب في البرلمان وممثلون عن أحزاب سياسية، للتنديد بالاعتداءات الاسرائيلية التي أدت إلى سقوط أكثر من 200 قتيل حتى اليوم من بينهم العشرات من الأطفال وفق ما أوردته وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة.

 

ورفعت المسيرة شعارات ودعوات تطالب بسن قانون يجرم التطبيع مع اسرائيل، وردد محتجون "الشعب يريد تجريم التطبيع" فيما ردد آخرون "الشعب يريد تحرير فلسطين".

 

وشهدت المسيرة مناوشات بين محتجين وقياديين من حزب حركة النهضة الاسلامية الذين اضطروا للانسحاب من المسيرة، بحسب ما عاينه مصور وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ).

 

ويتهم المحتجون الغاضبون في مسيرة اليوم حركة النهضة، الأكثر تمثيلا في البرلمان، بعرقلة مشروع قانون طرح منذ عام 2015 في البرلمان يجرم التطبيع مع اسرائيل.

 

وقال الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي :"النواب سيكونون في امتحان، إذا لم يتم سن قانون فذلك يعتبر خيانة عظمى".

 

وكان محتجون تظاهروا أمس الثلاثاء في ساحة باردو أمام مقر البرلمان في خطوة للضغط على الأحزاب من أجل تقديم مشروع قانون جديد كما شهدت مناطق أخرى في البلاد وقفات احتاجية.

 

وصرح النائب عن كتلة النهضة عماد الخميري بأن الحزب مستعد لمناقشة مبادرة تشريعية في هذا الاتجاه مع باقي الكتل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements