Advertisements

رفعت يونان عزيز يكتب: في مسلسلات رمضان

بوابة الفجر
Advertisements
كان لمسلسلات شهر رمضان واقع مؤثر عليهم، بعضها أثر بالإيجاب ووضح أمور كثيرة كانت لدينا عنها فكرة مبسطة ولكن لم نكن بالقدر الكافي الذي وضحته تلك المسلسلات، لأنها أتت بمشاهدها التي حدثت في الواقع من مصادرها الموثقة التي لا تحتمل أي شك فشعب مصر الأصيل طيب لكنه ذكي وقوي وله من الحكمة والفرز للأمور بحور هادئة تغضب وتهيج عندما يلوثها قبح أو جرم من أي كاره وعدو للوطن فتصيبه وتقذفه خارجًا ليطرح في تنور الهلاك. ومسلسل أخر أصاب الجميع بالصدمة لأنه جسد الشر في قوتين متناحرتين وكلهما يتمتع بالفكر والتفكير الشرير ويروق له سفك الدماء ويتفاخر بالخطف والسرقة وزرع مواد الشر كلهما قتلوا الإنسانية في داخلهم تفاخروا وتفاخروا إنها قوة النصرة. وإن هذا المسلسل أصاب الكثير بالصدمة وعدم الرضا لأنه لم يعالج قضية من قضايا المجتمع في هذا التوقيت التي فتحت الدولة أبوابها ومدت الأيادي لكل من يقدم حلول ويساعد علي رفع شأن الوطن والتخلص من الآفات الضارة بالمجتمع. قد شاهدت علي شاشة التلفاز بعض مسلسلات رمضانية وهم ( الاختيار 2 المسلسل الوطني – الطاؤوس – نسل الأغراب _ ولاد ناس ) ومع نبض الشارع كان التحليل قد ابهر مسلسل الإختيار2 الجميع وهو بالمقدمة فتحية لجميع كل الممثلين به وللمخرج والمصورين والإضاءة وكل المشاركين في العمل لأنهم جسدوا الحقيقة للواقع بأعلى درجة متاحة للعمل فعايشونا معهم الحياة الاجتماعية الخاصة المعاشة للشرطة مع أسرهم وتحمل الأبناء والزوجات والآباء والأحباء العناء والتعب لطبيعة العمل الصعبة التي كثيرًا ما تحرم الأبناء من الجلوس مع أبائهم من قيادات وضباط وصف وجنود الشرطة والجيش ودائمًا تتقدم الإنسانية وحسن التخطيط المدروس حتي لا نتكبد خسائر في الأرواح ظهر ذلك في فض رابعة. هكذا نجد نسيج الوطن جسد قوتنا في وحدتنا نحن الشعب المصري الأصيل وهذا ما يخمد ويطفأ أي نار تكون تحت الرماد أوضحوا لنا حقيقة المعني للقيادة وللجيش والشرطة المصرية في دورها الأصيل جسدوا وتلاحم الشعب المصري الأزهر والكنيسة وصمود الكنيسة وتكاتفها مع الدولة والقيادات والجيش والشرطة ولم يبالوا ما تدمير وحرق كنائس كثيرة بمختلف المحافظات من الإخوان والإرهاب، وكان للبابا تاوضروس مقولة شهيرة وطن بلا كنائس أفضل من كنائس بلا وطن لأن الكنيسة داخل كل أسرة في وطنها تحية للشرطة المصرية تحية وتقدير لكل أب وأم وزوجة وأخوة وأبناء شهيد، نعم مصر حصن منيع وبستان جميل وكرم وعطاء وفير تحب السلام والاستقرار لا تهاب عدو وتلبي نداء صاحب الحق لتعيده له هي ودي مصر، ومع مسلسل الطاؤوس قد فتح أخطر قضية هي التحرش وهتك عرض بعض الفتيات من الشباب تحت تأثير الخداع بالمخدرات والتأثير علي عواطفهم حتي أنهم يدمرونهم ويدمرون أنفسهم وهذا يعد عمل جيد وكذلك ولاد ناس الذي يعالج عزوف الأسرة عن التربية النفسية والأخلاقية والدينية السليمة كبذرة تبني عليها المدارس تربيتهم ومعرفة أن المال ليس وحده الكافي لتخريج جيل وأجيال تقدر وتثمن الأخلاق والقيم والمبادئ والإيمان السليم بالله حقًا رسالة جيدة لتفيق الأسر التي يخدعها التفكير بلغة المال علي أنه هو القوة التي تنفع أبنائنا وبناتنا وهكذا أن تطفوا علي السطح في المدارس الخاصة والحكومية قيمة التربية أولًا فيأتي التعليم سهلًا، كذلك يراعي عدم مغالأة أصحاب المدارس الخاصة. أما مسلسل نسل الأغراب أعتقد غير جيد لأنه كرس قوتين من الشر تتقاتلان بنهاية دموية وتخريبية للطرفين دون معالجة مشكلة وأعطت حجم للغة القوة العضلية والسلاح والنفوذ والمال هم سيد الموقف. وأخيرًا أتمني أن يكون للاختيار مسلسلات متتالية الاختيار 3 القضاء علي أي فساد بأنواعه المختلفة موجود بجميع مؤسسات الدولة حكومية وأهلية وغيرها والأفراد حتي يصبح لدينا الأخيار 4 لكل إنجازات مصر في عهد الرئيس السيسي مع جيشنا والشرطة والشعب وكل القيادات الواعية حمي الله مصر وجعلها في نصرة دائمة بمعونة الله العلي القدير علي كل شئ، مبارك شعبي مصر..
Advertisements