Advertisements

د.حماد عبدالله يكتب: تكلمنا عن الكذب .. وخاصة كذب المسئول ..

بوابة الفجر
Advertisements
    


الكذب المتعمد بقصد إخفاء حقيقة – تبعده حين إكتشافها –عن ما إكتسبه من مواقع سواء سياسية أو تنفيذية .

ماذا لو علم المسئول بأن كذبه المتعمد – مكشوف لمن حوله – وأول من هم حوله –زوجته وأولاده ؟؟

كيف يتعامل المسئول الكذاب مع أهله –ومرؤسيه ؟؟

كيف يكون تصرف مرؤسيه تحت عنوان أن كبيرهم كاذب وفاسد؟؟

-الكذب أودى بحياة سياسيون عظام إلى غبرة التاريخ – والكذب فى السياسة والعمل العام عار- لا يغتفر- ولا يشفع الكذب للشخص الذى يناط به عمل عام – مهما حاول ومهما بذل –من سقوطه –لأنه كذب على شعبه –وعلى يمين أقسمه –بأن يعمل جاهداً على حماية القانون والدستور وصيانة حقوق شعب مصر.



-المسئول الكذاب – يعلم كم رصيده – ويعلم من أين أتى هذا الرصيد –ويعلم مصادر هذه الأرصدة المتصاعدة سواء فى الداخل أو فى الخارج .

-ويعلم بأنه شريك خفى فى كثير من منافذ الثروة الحرام –والناهبة لأموال اليتامى –أموال شعب مصر …

-والمسئول الكذاب يبقى لصيق لمن هو فى السلطة وإختصاصه مراقبته –لصيقاً بالعمل على إفسادة –مرة بفنجان قهوة –ومرة بعشوة فى فرح أو مناسبة أخرى – ومرة (بحتة فيلا صغيرة) هنا أوهناك- فى الصحراء يعنى ما حدش واخد باله.

-والمسئول الكذاب – يطلق لصيقه المسئول عن مراقبته -فور تخلى الدولة عن الأخر وتركه لمنصبه –وربما يسعى لهدم ما قدمه له – وربما يسأله عن طبق فنجان القهوة الذى كان يتناوله معه.

-المسئول الكذاب لا مكان له فى مجتمع أعتقد بدأ يغير من معالمه السياسية والإقتصادية – وإن كان الجانب الإجتماعى منه ما زال محتاج لمعالجة نتيجة تفشى الكذب والنفاق والرياء والفساد- والحقد-حقبات طويلة من الزمن.
حسبنا الله ونعم الوكيل …
Advertisements