Advertisements

رئيس جامعة عين شمس يفتتح مراكز الاختبارات الإلكترونية بكلية الطب

بوابة الفجر
Advertisements
افتتح أ.د. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، صباح اليوم، مراكز الاختبارات الإلكترونية بكلية الطب جامعة عين شمس، بحضور أ.د ايمن صالح نائب رئيس الجامعه لشئون الدراسات العليا والبحوث، أ.د هشام تمراز نائب رئيس الجامعه لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، اللواء محمد لبن مدير إدارة الأشغال العسكرية بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أ.د. أشرف عمرو عميد كليه الطب جامعه عين شمس، أ.د. شهيرة سمير وكيل الكليه لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ا.د اسامة منصور وكيل الكليه لشئون الدراسات العليا والبحوث،ا.د هبه الله سعيد وكيل الكليه لشئون التعليم والطلاب وا.د على الانور المدير التنفيذى لمستشفيات جامعه عين شمس،ا.د طارق يوسف مدير مستشفى الدمرادش للجراحة ووفد من إدارة الأشغال العسكرية بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

و أعرب أ.د. محمود المتيني عن سعادته بافتتاح المرحلة الأولى من الامتحانات الإلكترونية والتى تأتى بتوجيه من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لكل الجامعات الحكومية والخاصة بتحويل الامتحانات للشكل الالكترونى وتطوير طريقة القياس والتقييم للطلاب لتواكب التحول الرقمى الذي يشهده العالم في كافة القطاعات، مشيدا بدور إدارة الأشغال بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة في المشاركة في تنفيذ وتصميم المشروع.

وأضاف أن التطبيق بدء في كليات الطب بالجامعات الحكومية عام 20172018 علي نطاق 5 كليات، علي راسهم طب عين شمس ثم توسعت الفكرة لتشمل كليات القطاع الطبى ( الطب، الصيدلة، طب الأسنان، العلاج الطبيعى ) وستضم المرحلة الثانية كليات القطاع الانسانى والتكنولوجي والهندسى.

وأوضح أ.د. محمود المتينى أنه تم تجهيز 4 قاعات بكلية الطب جامعة عين شمس تسع 843 طالب علي أعلي مستوى من التجهيزات والبنية التحتية، والأجهزة والتقنيات الحديثة للتحول الرقمى إلي جانب تجهيز قاعات بكلية الألسن بسعة 800 طالب، مما يسمح بامتحان ما يزيد عن 1600 طالب في القطاع الطبى في نفس الوقت، مشيرا إلي أنه لن يتم الاستغناء عن الشكل الورقى بشكل نهائي ولكن سيتم الاعتماد علي الشكل الالكترونى في ظل الاتجاه الي التحول الرقمى.

وأكد أ.د. محمود المتينى أن القاعات الحالية يطلق عليها اسم مبانى ذكية حيث يمكن استغلالها للامتحانات الإلكترونية وغيرها من الطرق التقليدية.

ومن جانبه أوضح أ.د. اشرف عمر عميد كلية الطب أن تطبيق نظام الاختبارات الإلكترونية في كليات العلوم الصحية والطب يتماشى مع توجه الدولة المصرية، بحيث يتم استبدال الاختبارات الورقية بشكلها التقليدى للشكل الالكترونى، من خلال الكمبيوتر بالاعتماد علي بنك الأسئلة، لافتا إلي انه تم تجهيز ٤ قاعات بسعة ما يقرب من 900 طالب وبنوك أسئلة تخدمها خوادم عملاقة.

مؤكدا أن تصحيح الامتحانات الكترونيا نتائجه تكون سريعة، إلي جانب أن الحد من استخدام الاختبارات الورقية مفيد جدا فى ظل انتشار فيرس كورونا، كما أن هذا النظام دقيق ومحدد في اجاباته،مما ينعكس علي تجدد الأسئلة وتطورها وجعلها أكثر ابداعا.

واضاف أنه يمكن أيضا الاستفادة من القاعات للتدريس وتدريب الطلبة علي استخدام التكنولوجيا.

وأشار أ.د. اشرف عمر إلى أن كل تجديد يستقطب طلاب وافدين جدد مما يرفع من تصنيف الجامعة الدولى، حيث أن تصنيف الجامعات يزيد مع زيادة الطلاب الوافدين،موضحًا ان السنة الأولي بكلية الطب بها ألف طالب وافد من 33 دولة.

وبعث رسالة طمأنة للطلاب بأنه سيتم مراعاة أن يتناسب زمن الامتحان مع عدد الأسئلة وسيكون هناك وقت لمراجعة الاجابات.

وأشارت أ.د.شهيرة سمير إلى أنه تم تجهيز القاعات علي أعلى مستوى من أجهزة الكمبيوتر ونظام صوتيات وانترنت وكاميرات مراقبة، موضحة أن أجهزة الكمبيوتر والخوادم الخاصة مقدمة من وزارة التعليم العالى.

وعقب الافتتاح قام أ.د. محمود المتيني بجولة تفقدية للمستشفيات لمتابعة آخر المستجدات.
Advertisements