Advertisements

خبيرة : أتوقع إستمرار الأداء الإيجابي للمؤشرات الفرعية للبورصة

حنان رمسيس
حنان رمسيس
Advertisements

قالت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال أن السوق  المصري منقسم الي قسمين ، وهم سوق افراد يدعم اداء المؤشر 70 والمستمر في الصعود التدريجي وتواجد سيولة قوية فية حيث ارتفع في مستهل جلسة اليوم بنسبة 0.30% وهي تقدر ب 9 نقاط ليصل الي 2379 نقطة .

وأوضحت الخبيرة في تصريح خاص ل " الفجر "  أنه بالنسبة للمؤشر الرئيسي فعي الرغم من نتائج الأعمال الجيدة للعديد من الشركات ، الا ان إعادة ترتيب محافظ صناديق الإستثمار هي العامل المؤثر علي المؤشر الرئيسي ، كما ان المتعاملين الأجانب لديهم مراكز بيعية مستمرة .

وأضافت الخبيرة ، أن المؤشر الرئيسي إستهل جلسة الاثنين علي انخفاض بنسبة 0.5% ولكن عاود الارتفاع بعد دقائق من الجلسة ، وعلي الرغم من تواجد أخبار جيدة في السوق من خلال اهتمام شركات عربية في الإستحواذ والإندماج في بعض الشركات ، إلاان المردود علي المتعاملين خافت بسبب الأداء البطيء للمؤشر الرئيسي للبورصة ، والذي يحتاج الي دعم وحوافز إقتصادية وضخ سيولة وخاصة في البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر .

وأشارت الخبيرة ، أنه من الملاحظ أن صدارة المؤشر أصبح يحتلها سهم فوري وهيرمس لكن تحركاتهم ليست سريعة ولا قياسية حتي ان  أداء المؤشر اصبح ممل ، لافتة الي أن هدف المتعامل في البورصة هو تحقيق أرباح سريعة وليس إستثمار طويل الأجل ووجهة النظر السريعة المتاجرية هي التي جعلت الافراد يتوجهوا للتعامل في المؤشر 70 حيث ان أسعار الاسهم صغيرة  متنوعة ، كما ان التحركات السريعة حقق لهم الهدف الذي يسعون من أجلة 

وأضافت ، الي أنه قد تختلف رؤيا المتعاملين في السوق في حالة تحقيق طفرات سعرية إستثمارية مرضية في الأسهم القيادية والي حين تحقق هذة الرؤية عن طريق تكوين مراكز شرائية طويلة الأجل للأجانب وصناديق الإستثمار الأجنبية ستظل الحالة علي ماهي عليها ، وهي إستحواذ من قبل الأفراد والمصرين والعرب في بعض الأحيان ، ومبيعات مستمرة من قبل الأجانب والصناديق .

ومن الملاحظ خلال الجلسات ارتفاع قيم التداول لتصل الي قرابة 2 مليار في نهاية الجلسة والمنافسة المحمومة بين القطاعات المختلفة مع تصدر المشهد لقطاع الخدمات المالية والعقارات ، وظهور قطاع السياحة والترفية مرة اخري وسط الأسهم النشطة بل والمحققة اعلي ارتفاعات 

وذكرت الخبيرة،  أن تأثير الأخبار الإيجابية دعمت تحركات القطاعات ، مثل عودة الطيران الروسي بعد توقف دام لـ 6 سنوات ، وخطة إعادة الإعمار التي تتبناها مصر في العديد من الدول العربية ، وكذلك الإنجازات التي حققتها مصر في 7 سنوات بعهد الرئيس عبد الفتاح السيسي .

وتوقعت الخبيرة ، إستمرار الأداء الإيجابي للمؤشرات الفرعية يتخللها نقاط لجني الأرباح ، يتلوها ارتفاعات الي مناطق قياسية لم يصل لها المؤشر 70 من قبل معزز بأهتمام الافراد بتكوين مراكز شرائية والإستحواذ علي سيولة تقارب ثلثي التداولات اليومية.
Advertisements