Advertisements

طالبته بالعمل فخنقها.. الجنايات تصدر حكمها على قاتل والدته بالإسكندرية

بوابة الفجر
Advertisements
أحالت محكمة جنايات الإسكندرية، اليوم الإثنين، برئاسة المستشار محمد حماد عبد الهادي رئيس المحكمة، وعضوية المستشار عبد العظيم صادق، والمستشار محمد فؤاد حافظ، والمستشار عبد الله عطا الله وكيل نيابة المنتزة الكلية، وسكرتير الجنايات خميس قمر، أوراق المتهم "أ.ع.ع" استورجي موبليا إلى فضيلة مفتي الديار المصرية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامه لإتهامه بقتل المجني عليها والدته "ه.أ.س".



تعود الواقعة في القضية رقم 34316 لسنة 2020 جنايات قسم شرطة المنتزة أول، عندما تلقي مدير أمن الإسكندرية إخطار من مأمور القسم يفيد بقيام المتهم بقتل والدته داخل محل سكنهما بدائرة القسم.


كان المستشار أشرف المغربي المحامي العام الأول لنيابات المنتزة أمر بإحالة المدعو "أ.ع.ع" إلى محاكمة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد لـ "ه.أ.س" ربة منزل بعد خنقها بمحل سكنها.


ووفقا للتحقيقات التي باشرها المستشار عبدالله عطا الله وكيل النائب العام لنيابات المنتزة الكلية، فإن المتهم " أ.ع.ع" 35 سنة استورجي موبليات بيت النية وعقد العزم المصمم على قتل المجني عليها والدته "ه.أ.س" وفكر مطمئن بتدبير أمر جريمته وما اعتصر عقلة من خطة شيطانية محكمة انتقاما منه لتنانيبها له والإلحاح عليه في البحث عن عمل وتوفير لقمة العيش.

وكشفت التحقيقات أن المتهم المذكور اقتحم غرفة نومها، خلال نومها وغافلها من الخلف وقام بخنقها بذراعيه حتي سقطت علي الأرض ثم حملها علي السرير وهي مازالت علي قيد الحياة وعند استغاثتها كمم فمها بيده دون التعاطف من صوت استغاثتها وأحضر كيس قماشي "وسادة" وأدخل رأسها فيه وقام بربطه حتي لفظت أنفاسها الأخيرة وقام بسرقته هاتفين محمولين كانوا بحوزتها.

و بتقنين الإجراءات تم إلقاء القبض على المتهم وبعرضه على النيابة العامة قررت إحالته إلى محكمة جنايات الإسكندرية التي حددت جلسة 5 يونيو القادم للنطق بالحكم في إعدامه.
Advertisements