Advertisements

د.حماد عبدالله يكتب: المعسكرات الصيفية " للطلاب " !!

بوابة الفجر
Advertisements


هذه الأنشطة الطلابية على مستوى المدارس الثانوية والجامعات والمعاهد العليا – والتى كانت تمارس فى حقبات الستينيات – هى التى خلقت أجيالاَ من شباب هذه الأمة – تحمل المسئولية – وتقدم الصفوف فى حرب أكتوبر 1973 – حينما فتح الجيش أبوابه ولبى خريجى الجامعات المصرية -نداء الوطن بعد هزيمة يونيو 1967 – لكى نزيل أثار العدوان – ونعيد للأمة كرامتها فى أول مواجهة حقيقية بين الجيش المصرى وجيش العدو الصهيونى ( إسرائيل)!  
ونعود لهذه الحقبة من الزمن كان التعليم فى مصر – مواكب لأكبر المؤسسات التعليمية فى العالم -شهادة الثانوية العامة – شهادة تحترم فى كل أرجاء المعمورة العالمة بمبادىء العلم ومقاييسه ومعاييره العالمية ! وكانت الجامعات المصرية وعلى رأسها – القاهرة أو عين شمس والإسكندرية وأسيوط – جامعات معترف بشهادتها – وتخرج منها نوابغ المصريين الذين أتيحت لهم فرصة السفر للخارج فكانوا هم طليعة نوابغ العالم وحصلوا على نوبل وزملائها من التقديرات العالمية .
 كل هذا كان يتم وكان الصيف لكل طلاب مصر سواء فى الأدوار الوسطى أو فى الجامعة – لهم أنشطة مثل معسكرات "الفتوة" لطلبة المراحل الثانوية والدبلومات – وكانت هيئة الفتوة – وأذكر قائدها العقيد جمال نظيم – ومقرها – قصر قديم بجاردن سيتى تنظم معسكرات الطلاب فى أنحاء القاهرة – مثل "مدرسة القلعة" بنين وبنات – بجانب منطقة سجن القلعة 
( سابقاَ ) وحديقة القلعة حالياَ – وكان نشاط المعسكر 



الذى يقام على حوالى 6 أفواج – كل فوج 15 يوم يعسكر فيه الطلاب ( نخبة ) من مديريات التربية والتعليم بالقاهرة – وكان النشاط اليومى هو نشاط إجتماعى بيئى– حيث يرتدى الطلاب ملابس العمل "شورت وتيشرت وكاوتش "– ويخرجون بعد طابور الصباح العسكرى والإفطار إلى منطقة أسفل هضبة المقطم ( حيث مشروع المالية " محمد نصير " الأن ليقوموا بتمهيد الموقع وتشجيره لتحويله إلى نادى للفتوة وللشباب – ويستمر الطلبة فى العمل حتى الساعة الثانية ظهراَ ليعود إلى المعسكر – للغذاء والراحة – ثم تبدأ الحلقات الثقافية – والترفيهية "والسمر" مساءاَ حيث يدعى كبار الأساتذة والمسرحيون والفنانون لإلقاء المحاضرات – وفى نهاية الفوج(15يوم) يتم إختيار مجموعة من النشطاء فى المعسكر -وترشيحهم لمعسكر أبى قير أو معسكر المكس بالإسكندرية وهو أيضاً على (6)أفواج – مدة الفوج (15) يوم – ويتخرج الفوج ويستلم الطلاب شهادات تقدير – على إشتراكهم يتباهون بها فى مدارسهم حين عودتهم وفى حياتهم فيما بعد كيفما نفعل نحن اليوم بهذه الذكريات الرائعة فى حياتنا.

 وفى معسكرات الإسكندرية أنشطة أخرى تبنى على ما تقدم من معسكرات إقليمية تمت على مستوى مديريات التربية والتعليم حيث تنتشر المعسكرات فى شبرا وفى القلعة وفى الجيزة وفى المنيا وفى أسيوط –كل المحافظات تقيم هذا النشاط تحت رعاية وزارة التربية والتعليم ولذلك سبقت كلمة التربية "التعليم" –كانت هناك تربية عقلية وتربية جسمانية وتربية إنتماء لشباب الوطن الذى يشارك فى بنائه ونظافته وترقيته كانوا القائمين على التعليم كوادر محترمة من المسئولين السياسيين وليس كالقادمين ببراشوت من عند "أنشتا" ومن عند "أنتى" ولنا غدا بقية ............... [email protected]
Advertisements