Advertisements

لماذا سلالة دلتا هي الأخطر بين عائلة كورونا؟

بوابة الفجر
Advertisements

بدأت سلالة دلتا التي تحورت ونتجت عن فيروس كورونا التاجي المستجد في الانتشار خلال الفترة الأخيرة وهي تعتبر أخطر السلالات في عائلة كورونا المستجد "كوفيد-19"، وانتشرت في عدد من الدول مثل الهند وإستراليا وبريطانيا.

وفي وقت سابق، دعت الهند إلى تحرك عالمي؛ لاحتواء سلالة من كورونا أسرع انتشارًا وعدوى، فقد ذكرت لجنة علماء بالحكومة الهندية، في تقرير أن سلالة فيروس كورونا التي اكتُشفت أول مرة في الهند، شديدة العدوى وقد يتأثر بها من سبق له الإصابة بالمرض، أو من لم يتلقّ جرعة التطعيم كاملة.

سلالة تسبب مرض السكري

وعن خطورة تلك السلالة، أوضح الدكتور كوثالكار في مستشفى "سفن ستازر "أن المتحور الجديد يتسبب في تلف خلايا "بيتا" في البنكرياس، التي تنتج الأنسولين وتنظم مستويات الغلوكوز في الدم.

وأضاف أن حوالي 40% من المرضى أصيبوا بمرض السكري بعد الإصابة بكوفيد 19 خلال الموجة الثانية من الوباء.


سلالة سريعة الانتشار

وتم اكتشاف متغير دلتا في العديد من البلدان المختلفة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة والولايات المتحدة وفيجي وسنغافورة والآن أستراليا.

ففي المملكة المتحدة، تتفوق دلتا على سلالة ألفا، التي كانت تُعرف سابقًا باسم "البديل البريطاني"، يشير هذا وحده إلى أن دلتا أكثر قابلية للانتقال من ألفا، وهي أكثر قابلية للانتقال من السلالة الأصلية التي تم اكتشافها لأول مرة في ووهان، الصين.

وقال وزير الصحة البريطاني، إن دلتا أكثر عدوى بنسبة 40٪ من ألفا، وقدر مدير معهد دوهرتي شارون لوين، أن العدوى أكثر بنسبة 50٪ من ألفا، ويميل الأشخاص المصابون بدلتا إلى إصابة أفراد أسرهم أكثر من الأشخاص المصابين بسلالة ألفا.

متغير مثير للقلق

وصنفت منظمة الصحة العالمية سلالة دلتا، على أنها متغير مثير للقلق، وقالت إنها تواصل ملاحظة زيادة كبيرة في قابلية الانتقال وعدد متزايد من البلدان التي أبلغت عن تفشي المرض المرتبط بهذا النوع، وتصنف المنظمة المتغير على أنه مثير للقلق عندما يرتبط بزيادة في قابلية الانتقال أو التغيير الضار في علم الأوبئة، زيادة الضراوة والشدة أو انخفاض في فعالية تدابير الصحة العامة أو التشخيصات واللقاحات والعلاجات المتاحة.

وتتميز النسخة الهندية "دلتا" من فيروس كورونا بأنها متحورة مزدوجة لأنها تجمع بين طفرتين مختلفتين على مستوى البروتين السطحي، وهما E484Q وL452R، ما يجعلها تفلت بسهولة من قبضة الجهاز المناعي، كما أن الحاصلين على اللقاح والذين تعافوا من كورونا، يمكنهم الإصابة سريعا بنسخة كورونا الهندية "دلتا".

الطفرتان كل واحدة على حدة، معروفتان سابقا، فـ E484Q شبيهة بنسخة E484K التي ظهرت في بريطانيا وجنوب إفريقيا والبرازيل كما أن طفرة L452R متواجدة أيضا في نسخة كاليفورنيا CAL.20C لكن المقلق الآن هو أن النسخة الهندية تضم الطفرتين معا وهو أمر لم يسجل من قبل، لذلك يجري الحديث عن "متحورة مزدوجة".

Advertisements