Advertisements

جامعة حلوان تفتتح مشروع فهرسة مقتنيات المكتبة الموسيقية

بوابة الفجر
Advertisements
اعلنت جامعة حلوان عن إفتتاح مشروع فهرسة مقتنيات المكتبة الموسيقية ضمن الفهرس الآلى للمكتبة المركزية على موقع اتحاد المكتبات الجامعية المصرية. 

حيث انطلق المشروع بالتعاون بين قسم المكتبات والمعلومات بكلية الآداب والمكتبة المركزية بجامعة حلوان لرفع بيانات مقتنيات المكتبة الموسيقية من (نوت موسيقية، كتب،CD، شرائط فيديو، شرائط كاسيت) لإفادة قطاع كبير من المتخصصين فى مجال الموسيقى والتواصل مع الكليات المختلفة بالجامعة لنشر الوعى بأهمية المكتبة الموسيقية وما تقدمه من أنشطة متنوعة. 

وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، والأستاذة الدكتورة منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، وإشراف الأستاذة الدكتورة مها محمد حسنى عميد كلية الآداب.

أكد الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان على اهتمام الجامعة بالمكتبات وتطويرها، حيث تعد المكتبة الموسيقية بجامعة حلوان أول مكتبة موسيقية جامعية فى الوطن العربي وواحدة من سبع مكتبات موسيقية فى الجامعات على مستوى العالم. 

وتابع سيادته أن الجامعة دائما ما تولى الاهتمام بالمكتبة الإلكترونية لتغطي كافة الاختصاصات بما يساهم فى تقديم الدعم الازم للطلاب والباحثين، فى ظل التقدم التكنولوجى الذى يشهده العالم بهدف نشر العلم والثقافة والحفاظ على التاريخ الانسانى.

وعبرت الاستاذة الدكتورة منى فؤاد عطية نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، عن فخرها بهذا المشروع المتميز، وقدمت سيادتها الشكر لكل فريق العمل القائم على المشروع لأنه يعد حدث تاريخى، كما أنه يساعد الطالب على التطبيق العملي لما تمت دراسته نظريا، والمساهمة فى مشاركة الطلاب فى هذه الأنشطة التى تساعدهم على تنمية المهارات وتوفير فرص عمل لهم من خلال تعلمهم مهارة فهرسة المصادر الموسيقية، واضافت سيادتها أن الفهارس الإلكترونية لها اهمية كبيرة لقدرتها على استيعاب كم هائل من مصادر المعلومات وتوفير وقت الباحثين بمرونة وسرعة في تحديث المعلومات.

أوضحت الأستاذة الدكتورة مها حسنى عميد كلية الآداب أن مشروع المكتبة الموسيقية هو مشروع أكاديمي يهدف الى فهرسة مقتنيات المكتبة الموسيقية لتشمل مصادر المعلومات المتنوعة والخدمات والأنشطة المتعددة والربط بينها وبين المكتبات الأخرى من خلال شبكة الجامعات المصرية كما يهدف الى بناء فهرس آلي لمقتنيات المكتبة الموسيقية، مما يساعد على تعظيم الاستفادة من مصادرها وخدماتها.

أفادت الاستاذة الدكتورة أمانى السيد رئيس قسم المكتبات والمعلومات بكلية الآداب ورئيس المشروع، أن أهداف المشروع تتمثل فى توفير البنية الأساسية اللازمة لفهرسة مقتنيات المكتبة الموسيقية، وانشاء تسجيلات فهرسة الكترونية لمقتنيات المكتبة الموسيقية، إلى جانب تدريب الكوادر البشرية بها على التعامل مع الفهرسة الآلية للمقتنيات، والعمل على تسويق مخرجات المشروع وأنشطة وخدمات المكتبة الموسيقية.

جدير بالذكر أنه تم إنشاء حساب فرعي للمكتبة الموسيقية على فهرس اتحاد المكتبات الجامعية المصرية من داخل حساب المكتبة المركزية، كما تم انشاء حساب رئيسي على فهرس الاتحاد، كما تم عقد دورات تدريبية للعاملين بالمكتبة الموسيقية وطلاب الفرقة الرابعة بقسم المكتبات والمعلومات على كيفية التعامل مع النظام الآلي الخاص باتحاد المكتبات الجامعية المصرية.

هذا وقد تم بدء العمل في المشروع في شهر أكتوبر 2019، وتم الانتهاء من المرحلة الأولى لتطوير المكتبة في شهر ديسمبر 2020، ويتكون فريق المشروع من أ.د أمانى السيد رئيس قسم المكتبات والمعلومات بكليه الآداب ورئيس المشروع، أ. سحر بهي الدين مدير عام المكتبة المركزية بالجامعة، د. ريهام محمد عبد العزيز مدرس بقسم المكتبات والمعلومات بكلية الآداب، د. سمر سعد الدين رئيس قسم المكتبة الموسيقية بالمكتبة المركزية، أ. هالة محمد مبروك أخصائى أول مكتبات، أ.اسماعيل مصطفى حسين اخصائي مكتبات بالمكتبة الموسيقية. 

ويمكن التعرف على طرق استرجاع المصادر من الفهرس الآلي والتعرف على الخدمات والأنشطة التي تقدمها المكتبة الموسيقية من خلال موقع المكتبة على الرابط التالي:-
http:www.helwan.edu.egCentral-Library?p=204

Advertisements