Advertisements

12 رسالة جديدة من "الصحة العالمية" بشأن كورونا.. أحدهم عن مصر

بوابة الفجر
Advertisements
وجهت منظمة الصحة العالمية خلال الساعات الأخيرة عدد من الرسائل الهامة بشأن فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، ذلك الوباء الذي انتشر في مختلف دول العالم خلال الأشهر الماضية.

وظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين في نهاية 2019 وبداية 2020، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه، حتى تم الكشف عن عدد من اللقاحات.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز الرسائل التي أدلت بها منظمة الصحة العالمية عن فيروس كورونا خلال الساعات الأخيرة:

- إقليم منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط أبلغ عن 10،353،336 حالة إصابة مؤكَّدة بكوفيد-19، وعن وقوع 206،573 حالة وفاة حتى 8 يونيو 2021.

- انخفض مجموع عدد حالات الإصابة خلال الأسابيع الستة الماضية، واستقرت أعداد الوفيات، أبلغت 9 بلدان عن زيادة في أعداد حالات الإصابة الأسبوعَ الماضي، مقارنةً بالأسبوع السابق له. ومن بين تلك البلدان التسعة، أبلغ الصومال والسودان وأفغانستان عن أعلى زيادة في الحالات، و11 بلدًا عن زيادة في الوفيات الأسبوعَ الماضي، وشهد السودان وأفغانستان والمغرب أعلى زيادة من بين تلك البلدان.

- أبلغ رسميًا 17 بلدًا عن اكتشاف التحوُّر ألفا، و10 بلدان عن اكتشاف التحوُّر بيتا، و3 بلدان عن اكتشاف التحوُّر غاما، و6 بلدان عن اكتشاف التحوُّر دلتا (B.1.617.2).


- هناك بعض الدول التي لا تعترف ببعض اللقاحات المعتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية، ما يجعل الكثيرين يترددون في الحصول على اللقاح لعدم منعهم من السفر، والمنظمة ستحل هذه المشكلة مع حكومات الدول التي لا تعترف بهذه اللقاحات.

- جميع اللقاحات التي وافقت عليها المنظمة آمنة تماما، ولديها نسبة مناعة يمكن استخدامها لعدم التعرض للعدوى.

- بعض الدول بإقليم شرق المتوسط تسلمت لقاح فايزر، وموديرنا، وكل اللقاحات التى اعتمدتها منظمة الصحة العالمية عبرمرفق كوفاكس أوعبر اتفاقيات ثنائية أمنة، كما أن شركة فايزر أرسلته لبعض الدول ضمن مرفق كوفاكس الذى يضمن توصيل اللقاح لجميع الدول.

- هناك عدد كبير من الفطريات منتشرة منذ القدم وليس لها علاقة بفيروس كورونا، والفطر الأسود أوالأبيض أو الأصفر غير مرتبط بفيروس كورونا، فهذه الفطريات تصيب أصحاب المناعة الضعيفة، وليس لها علاقة بالسلالات المتحورة، وهى أمراض تصيب الأشخاص أصحاب الأمراض المزمنة من ذوى المناعة الضعيفة.

- المنظمة وضعت هدفا بتطعيم 30% من سكان إقليم شرق المتوسط بنهاية العام الجاري، ووصل إلى الإقليم حتى الآن 70 مليون جرعة من اللقاحات، ويتبقي للوصول إلى الهدف بتطعيم 30% من الإقليم، أكثر من 200 مليون جرعة، فلابد لتطعيم الـ30% توافر حوالي 300 مليون جرعة من اللقاحات.

 - تلقَّى أقل من 10٪ من السكان في جميع أنحاء الإقليم جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وتقل التغطية باللقاحات في نصف البلدان عن 5٪. 

- هناك دولتين فقد في الإقليم من إجمالي 22 دولة التي استطاعت تطعيم 50% من شعبها، على الأقل بجرعة واحدة من اللقاح.

- السلالة التي تم رصدها من فيروس كورونا وسميت بـ"المتحور التايلاندي" هيّ في الأصل "متحور مصري"؛ لأن أول إصابة به كانت قادمة من مصر.

- وزارة الصحة المصرية تُجري تحاليل التسلسل الجيني على العديد من عينات الحالات الإيجابية للتأكد من وجود هذا "المتحور الجديد" من عدمه، ولا يوجد تعليق بشأن القيود التي وضعتها المملكة المتحدة على القادمين من مصر، ومدى ارتباط ذلك بهذا المتحور الجديد.
Advertisements