Advertisements

من دخول القطاع للعمل.. رحلة معدات مصر لإعمار غزة

بوابة الفجر
Advertisements
عملت مصر على مدار الفترة الأخيرة على إرسال معدات مصرية للمشاركة في إعمار غزة، بعد أن أطلقت القاهرة مبادرة لوقف إطلاق النار بعد ارتفاع وتيرة العنف بالقطاع بالتزامن مع عيد الفطر.

ورعت مصر أخيرًا اتفاقًا لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل في غزة بعد موجة توتر في الفترة من 10 إلى 21 من مايو الماضي.

أمر الرئيس السيسي
قصة مساهمة المعدات المصرية في إعمار غزة بدأت عندما وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بسرعة إدخال معدات إلى قطاع غزة للمساهمة في إعادة الإعمار، وذلك استجابة لطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

بداية دخول المعدات
وفي بداية يونيو، دخلت معدات وأجهزة هندسية مصرية قطاع غزة عبر معبر رفح البري تمهيدا لعملية إعادة إعمار القطاع، وذلك بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى.


والهدف الرئيسي من إدخال المعدات المصرية لغزة هو المساهمة فى إزالة أنقاض المنازل المهدمة بالقطاع، لتهيئة المجال لبدء عملية إعادة الإعمار.

ووقتها وأظهرت لقطات بثها التلفزيون المصري عشرات الجرافات والرافعات والشاحنات تحمل الأعلام المصرية وتصطف على الحدود لبدء العبور إلى غزة.

وفي صور أخرى، كانت جرافات أخرى تشق طريقها من معبر رفح الحدودي إلى داخل القطاع، وكان في استقبالها عدد من المواطنين الفلسطينيين الذين لوحوا بالأعلام المصرية والفلسطينية.

عمل المعدات في غزة
وخلال الساعات الأخيرة، استعرض برنامج "صباح الخير يا مصر"، والذى يعرض على القناة الأولى، نجاح المعدات المصرية فى إزالة الركام بسواعد مصرية من أنقاض مبنى وزارة التنمية الاجتماعية في غزة، والذى تعرض لضرر كبير خلال العدوان على القطاع، وتم البدء في إزالة الركام الخاص بمنبى وزارة الأوقاف.

ويقدم البرنامج تغطية خاصة من قلب قطاع غزة، لتناول آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، ومتابعة الجهود المصرية في إعادة الإعمار والسواعد المصرية التى تبني وتشارك الإخوة في فلسطين عمليات البناء، وعمليات إزالة ركام المباني المدمرة جراء القصف الإسرائيلي.
Advertisements