Advertisements

أسباب الانفصال بين روبى ووليد منصور

بوابة الفجر
Advertisements

فى سرية تامة وقع الانفصال بين كل من المنتج وليد منصور والمطربة روبى من فترة رغم النجاح الكبير الذى حققاه بعد الإعلان عن التعاون بينهما بإنتاج وليد منصور باكورة إنتاجه الموسيقى لألبوم روبى الجديد من خلال شركته تالنت بيت وبالفعل شرعا فى إنتاج 7 أغنيات كان من المفترض أن يتم طرحها على التوالى مع تصوير عدد من الكليبات الغنائية لتعود به روبى للساحة الغنائية بعد سنوات من الغياب.

وقد علمنا أن السبب وراء الانفصال الفنى والشخصى بينهما هو انزعاج زوجة وليد منصور من الشائعات التى ربطت بينهما بوجود قصة حب بين روبى ومنتجها، بينما انزعجت روبى من نفيه للأمر، بجانب خلافات نشبت بينهما أدت لفسخ التعاقد واشترت روبى حقوق الأغنيات المتبقية لها فى الشركة والتى دفع وليد تكاليف إنتاجها من فترة لتصبح هى المنتجة لنفسها، على أن تتولى إحدى الشركات مهمة التوزيع فقط.

وقامت روبى بطرح أغنية «قلبى بلاستيك» على صفحتها الرسمية وموقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب» وهى من كلمات أكرم حسنى.

وكانت روبى قد طرحت مع وليد منصور أغنية «حتة تانية» كلمات وألحان عزيز الشافعى وحققت من خلالها أكثر من 50 مليون مشاهدة منذ طرحها، وصور لها كليباً لأغنية «مش زعلانة» وهى من النوع الدرامى بمدينة بورسعيد.

Advertisements