Advertisements

المعارضة تشكو لرئيس النواب «ركن» طلبات الإحاطة «على الرف»

بوابة الفجر
Advertisements
يعتزم عدد من أعضاء مجلس النواب التقدم بمذكرة خلال الأيام المقبلة للمستشار حنفى جبالى رئيس مجلس النواب، اعتراضا على عدم مناقشة أدواتهم الرقابية وطرحها خلال اجتماعات اللجان النوعية المختلفة، حيث يعانى عدد كبير من النواب وخاصة المحسوبين على المعارضة من ما أسموه «تجاهلا» لأدواتهم الرقابية التى تقدموا بها على مدار الأشهر الماضية.

أبرز الكتل البرلمانية التى تعانى من عدم مناقشة طلبات الإحاطة الخاصة بنوابها هى «المصرى الديمقراطى والتجمع والعدل ومصر الحديثة والإصلاح والتنمية»، حيث لجأ الأخير إلى رئيس الحزب أنور السادات لمناقشة الأمر داخليا، وانتهوا إلى ضرورة التقدم بمذكرة باسم الحزب إلى رئيس مجلس النواب لشرح تفاصيل الأزمة، والمطالبة بضرورة النظر إلى الأدوات الرقابية التى يقدمها نواب الحزب.

وتعد إشكالية عدم مناقشة الأدوات الرقابية لعدد من النواب الأبرز فى مجلس النواب الحالى، حيث سبق وتساءل عدد منهم حول عدم عرض طلبات الإحاطة الخاصة بهم فى اللجان أو الجلسة العامة، خاصة أنها تتعلق بمشكلات حياتية حيوية فى الدوائر الخاصة بالنواب، ما دعا المستشار أحمد مناع الأمين العام للمجلس إلى إرسال رسالة توضيحية إلى الأعضاء عبر «الواتساب» حول سبب عدم عرض طلباتهم، جاء فيها، «السادة النواب الموقرون، بالنسبة لطلبات الإحاطة التى يطلب فيها سيادة النائب إحالة الموضوع صراحة إلى اللجنة المختصة فإنه يتم إحالة طلب الإحاطة إلى اللجنة حيث يتولى رئيس اللجنة المختصة تحديد موعد مناقشة الطلب مع الطلبات التى تتفق فى الموضوع محل الطلب، وبالنسبة لطلب الإحاطة الذى لا يطلب فيه النائب إحالة الطلب صراحة إلى اللجنة المختصة يتم إرساله إلى الجدول حيث يتم إرساله إلى الوزير الموجه إليه الطلب ويتم تجميع الطلبات التى توجه إلى أى من السادة الوزراء وعند طلبه إلى المجلس يتم مناقشته فيها حسب الأحوال ولا ترسل هذه الطلبات إلى أى من اللجان، ذلك أن السيد النائب لم يطلب ذلك صراحة وإنما اقتصر طلبه على توجيه طلب الإحاطة إلى الوزير المختص وهو ما يتم بالفعل.

Advertisements