Advertisements

٩ علامات تكشف «المضروب» من «السليم».. خريطة سوق الذهب فى ٢٠٢١

بوابة الفجر
Advertisements

بعد إعلان الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عن ارتفاع الواردات المصرية من الذهب بشكل غير مسبوق بنحو ١٤٠.٥ مليون دولار فى شهر فبراير الماضى، مقابل ٧.١ مليون دولار فى فبراير ٢٠٢٠، حاولت «الفجر» التعرف على تغيرات سوق الذهب، والسر وراء حدوث قفزة كبيرة فى وارداته، وتوقعات ونصائح الخبراء للفترة القادمة.

من جانبه أكد الدكتور وصفى أمين واصف، رئيس الشعبة العامة للمصوغات الذهبية، أن أسعار الذهب ترتبط بالبورصات العالمية، وليس من المتوقع أن تنخفض إلا إذا انتهت أزمة كورونا، وسيظل هناك ارتفاع فى سعر الذهب خاصة فى النصف الثانى من العام، لأن الصيف يشهد إقبالاً كبيراً على سوق الذهب بسبب الزيجات والإجازات وعودة العاملين بالخارج وشراء ذهب للادخار.

 وعن زيادة الواردات من الخام فى شهر فبراير ٢٠٢١ مقارنة بالعام الماضى، أوضح أن فارق سعر «الأوقية» فى ٢٠٢٠ أقل من العام الحالى، وكان هناك حظر فى دول عديدة ما أثر على سوق الذهب، مشيراً إلى أن هذا الرقم له حسابات ترتبط باحتياجات السوق، لكنها لا تعبر عن قفزة فى شراء الجمهور.

وعن الذهب المغشوش أضاف وصفى أمين، أن المشترى يجب عليه توخى الحذر والابتعاد عن ذهب عيار ٢٤ لأنه «نصب»، فطبيعة ذهب عيار ٢٤ لا تتواءم مع عمل أشكال مصوغات لأنه لين، ويتم إضافة عيارات أخرى أقل له لتتم عملية التشكيل، فأى صائغ يدعى أن لديه حلى عيار ٢٤ ابتعد عنه فورًا.

وعن سوق الذهب العالمية أوضح أن هناك ركوداً بسبب عدد الإصابات بالهند، ولكن على الجانب الآخر هناك اتجاه واضح من قبل المستثمرين لشراء الذهب، لأنه استثمار مضمون فى ظل انخفاض فوائد البنوك، وتوقع أن تستمر زيادة أسعار الذهب بشكل طفيف حتى النصف الثانى من ٢٠٢١ ليصل إلى ٢٠٠٠ دولار للأوقية. 

وأوضح إبراهيم ماجد، تاجر ذهب، أن زيادة الإصابات بكورونا أدت إلى ارتفاع أسعار الذهب فى البورصات العالمية خلال الفترة من نهاية أبريل وحتى الآن، فالسعر مرتبط بالإصابات، والزيادات التى شهدتها السوق خلال كورونا لم نرها من قبل إلا فى عصور الحروب والكوارث.

وحدد عدة نصائح لتمييز الذهب المغشوش، وهي: «التعامل مع محل معروف وموثوق به ويمكن الرجوع له فى حال حدوث أى مشكلة، وقراءة «الدمغة» بنفسك للتأكد من صحتها، والحصول على فاتورة تفصيلية بالمواصفات والعيار والميزان ومختومة، وطلب تنظيف القطعة قبل وزنها، والتأكد من رائحة الذهب لأن المغشوش له رائحة مثل الصدأ والأصلى ليس له رائحة، وملاحظة أى بقع بيضاء أو علامات تقشير، وجرب خدش قطعة الذهب بأظافرك أو بمبرد الأصابع فإذا تم خدشه اعرف أنه حجر مقلد، واستخدام المغناطيس للتأكد من حقيقة الذهب فهو لا ينجذب للمغناطيس القوى، وضع القطعة على سطح السيراميك إذا نتج من هذا خط أسود فهذا يعنى أن الذهب غير حقيقى، أما إن ظهر خط ذهبى فهى إشارة إلى أن الذهب أصلى».

Advertisements