Advertisements

ندوة توعوية لمزارعي وتجار ومصدري النباتات الطبية والعطرية بأبشواي في الفيوم

بوابة الفجر
Advertisements
ضمن سلسلة الندوات التوعوية التى تنظمها محافظة الفيوم.. ندوة توعوية لمزارعي وتجار ومصدري النباتات الطبية والعطرية بأبشواي

تقنين مواقع مناشر النباتات الطبية والعطرية وتوفيق أوضاع المصدرين



في إطار توجيهات الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، بتكثيف الحملات التوعوية للمواطنين لتعريفهم بالأساليب الصحيحة لإدارة أنشتطهم المختلفة، وفي هذا الصدد تم عقد ندوة توعوية لمزارعي وتجار ومصدري النباتات الطبية والعطرية بقاعة الاجتماعات بمقر الوحدة المحلية لمركز ومدينة أبشواي، ضمن سلسلة الندوات التوعوية التى تنظمها محافظة الفيوم للمواطنين.

حضر الندوة الأستاذ مراد مسعود رئيس مركز ومدينة أبشواي، والدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى بالفيوم، والنائب يوسف الشاذلي عضو مجلس النواب، والأستاذ أشرف درويش مدير فرع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالفيوم، ومدير إدارة الانتاج بديوان عام المحافظة، وعددًا من مزارعي وتجار ومصدري النباتات الطبية والعطرية.

تناولت الندوة تعريفًا بأحدث أساليب الزراعة والري للنباتات الطبية والعطرية، وصفات الأراضي التى تزرع بها تلك النباتات، وطرق مقاومة الآفات التى قد تصيب هذه الزراعات، فضلًا عن طريقة جنى وحصاد المحصول، ووسائل نقله وتجهيزه، فضلًا عن طرائق التجفيف والتعبئة والتغليف، وأساليب الغربلة، وآليات التصدير.

وأوضح وكيل وزارة الزراعة بالفيوم، أن مسئولي المراكز الإرشادية بالجمعيات الزراعية يقومون بشكل دوري بعقد الندوات الإرشادية لتعريف المزارعين بأساليب زراعة وري مختلف المحاصيل الحقلية ومنها النباتات الطبية والعطرية، فضلًا عن أساليب تجهيز الأراضي للزراعة، مضيفًا أن الاهتمام بمزارعي وتجار ومصدري النباتات الطبية والعطرية بمناطق أبشواي وأبو جنشو وإطسا، لقيمة تلك النباتات الاقتصادية، وعدد العاملين بها سواء بالزراعة أو الحصاد والجني أو التجهيز والتجفيف، فضلًا عن التعبئة والتغليف ونقل المنتج النهائي للتصدير للخارج.

ومن جهته أشار مدير فرع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إلى أن الجهاز بالتنسيق مع محافظة الفيوم على استعداد تام لتمويل مشروعات مزارعي النباتات الطبية والعطرية، وإنشاء وحدات لتقطير زيوتها، مع عمل دراسات الجدوى اللازمة لتلك الوحدات، فضلًا عن العمل لإنشاء حاضنة مشروعات يتبعها مكتب فني تيسيرًا لاستخراج السجلات الصناعية للمشتغلين بتصدير تلك النباتات، إضافة لتوفير هناجر للتجهيز ومواقع للمناشر بعد تقنينها، وتوفيق أوضاع المصدرين، والعمل على توفير كيان رسمي يليق بهذه الصناعة، من خلال هيئة التنمية الصناعية.

وفي السياق نفسه أوضح عضو مجلس النواب، بأنه تم تخصيص مساحة 5 أفدنة و6 قراريط بقرية السنجأ التابعة لمركز يوسف الصديق كمرحلة أولى، لإنشاء منطقة صناعية متكاملة للنباتات الطبية والعطرية خدمة للمشتغلين بهذا المجال، مما يوفر العديد من فرص العمل للشباب بطرق مباشرة وغير مباشرة، لافتًا أن تلك المنطقة الصناعية ستضم أماكن لتجهيز محصول النباتات الطبية والعطرية، وعنابر للتجفيف الشمسي وأخرى للتجفيف الصناعي، ووحدات تقطير، ومناطق للغربلة، ومكاتب فنية وأخرى إدارية.

وفي سياق متصل أكد رئيس مركز ومدينة أبشواي، أن تلك الندوة تعد حوارًا مجتمعيًا بين المشتغلين بزراعة وتصنيع وتجارة وتصدير النباتات الطبية والعطرية بمنطقتى أبشواي وأبوجنشو، لافتًا إلى أنه سيتم عقد أكثر من ندوة بهذا الشأن لأهمية الأمر وجدواه الاقتصادية ومردوده الإيجابي على المشتغلين به، فضلًا عن توفير ذلك المشروع للعديد من فرص العمل للشباب من الجنسين.

وفي نهاية الندوة تم فتح باب الحوار، وتم التأكيد على تسجيل كافة مقترحات ومطالب وتساؤلات واستفسارات أصحاب تلك المهنة وهذه الصناعة، لمناقشتها بشكل أكثر تفصيلًا خلال الندوات التى سيتم تنظيمها في الفترة القادمة.
Advertisements